الرئاسة الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بالتصويت لمصلحة مشروع قرار وقف إطلاق النار

طالبت الرئاسة الفلسطينية جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي بالتصويت لدى انعقاده في نيويورك مساء اليوم الجمعة لمصلحة مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار وحماية المدنيين استنادا إلى المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة طبقا للقانون الدولي الإنساني.

وأكدت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أنه “قد حان الوقت لأن يتم اتخاذ هذا القرار لوقف حرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها” الشعب الفلسطيني على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية.

وطالبت الرئاسة بتوفير المساعدات الإنسانية العاجلة نتيجة تعمد سلطات الاحتلال إعاقة وصولها للمواطنين الفلسطينيين الأمر الذي أوجد كارثة مروعة مؤكدة ضرورة إرسال وفد من أعضاء مجلس الأمن للاطلاع عن كثب على المأساة الإنسانية التي حلت بقطاع غزة وأودت بحياة عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى.

وأشارت إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ثمن المبادرة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتفعيل المادة 99 “التي نالت تأييد دول العالم”.

وكان غوتيريش وجه الأول من أمس الأربعاء خطابا إلى رئيس مجلس الأمن مندوب الإكوادور يطالب فيه و”للمرة الأولى” بتفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة المعنية بحفظ السلم والأمن الدوليين على خلفية حرب الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتنص هذه المادة على أن “للأمين العام أن ينبه مجلس الأمن إلى أية مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى