مصر والولايات المتحدة يؤكدان رفضهما القاطع للتهجير القسري للفلسطينيين

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس اليوم السبت رفض بلديهما القاطع للتهجير القسري للفلسطينيين.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية المستشار أحمد فهمي في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء السيسي وهاريس اثناء مشاركتهما في أعمال مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 28) المنعقد حاليا في (دبي) بدولة الإمارات.

وأضاف المتحدث أن الجانبين بحثا تطورات الأوضاع الإقليمية خاصة في قطاع غزة حيث عرض الجانب الأمريكي رؤيته في هذا الصدد مثمنا جهود مصر ودورها في التوصل للهدنة الإنسانية وتقديم المساعدات الإنسانية لأهالي غزة.

وأوضح أنه تم التوافق على خطورة الموقف الحالي وضرورة العمل على الحيلولة دون اتساع دائرة النزاع فضلا عن حماية المدنيين ومنع استهدافهم.

وأشار السيسي من جانبه إلى تردي الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة ما يستوجب ضرورة تحرك المجتمع الدولي فورا لتوفير الاستجابة الإنسانية والإغاثية العاجلة لأهالي القطاع والتخفيف من وطأة معاناتهم.

وشدد في هذا الصدد على ضرورة استعادة التهدئة ووقف إطلاق النار ورفض مصر لتعريض الأبرياء لسياسات العقاب الجماعي بما يخالف الالتزامات الدولية في إطار القانون الدولي الإنساني.

كما أكد موقف مصر الثابت فيما يتعلق بتسوية القضية الفلسطينية من خلال التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق مرجعيات الشرعية الدولية.

وذكر المتحدث أن الجانبين أكدا خلال اللقاء حرصهما على دعم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة “والتي تمثل ركيزة هامة للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى