الجمعية الكويتية للإغاثة تتعاون مع جمعية الهلال الأحمر التركي لتسيير سفينة محملة بمواد إغاثية بقيمة 4 ملايين دولار إلى قطاع غزة

أعلنت الجمعية الكويتية للإغاثة اليوم الجمعة عن توقيعها عقدا تنفيذيا للتعاون مع جمعية (الهلال الأحمر) التركي لتسيير سفينة محملة بالإهداءات الإنسانية والمواد الإغاثية بقيمة أربعة ملايين دولار لأهل قطاع غزة عبر ميناء (العريش) المصري.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للإغاثة الدكتور إبراهيم الصالح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن العقد الموقع بقيمة أربعة ملايين دولار أمريكي هدفه تقديم الدعم الذي يحتاجه أهلنا المعتدى عليهم والمحاصرون في قطاع غزة من خلال الرحلة التي ستبحر من الموانئ التركية يوم الأحد الموافق 9 ديسمبر الجاري.

وأوضح أن السفينة ستحمل على متنها أكثر من 1000 طن من المواد الأساسية بهدف سد النقص الحاد في عدد من القطاعات الإغاثية لدى أهلنا في غزة وعلى رأسها المواد الغذائية والمستلزمات الإيوائية.

ومن جانبه قال المدير العام للجمعية للكويتية للإغاثة عبد العزيز العبيد إن هذا العقد يأتي تأكيدا على عمق العلاقات والروابط التي تربط الشعبين الفلسطيني والكويتي وعلى ريادة الكويت في العمل الإغاثي والاستجابة السريعة في الكوارث والحروب والأزمات وعلى ارتباط الشعب الكويتي بالعمل الخيري والإنساني.

وكانت الجمعية الكويتية للإغاثة ومعها 29 جمعية خيرية كويتية أخرى أعلنوا قبل أيام عن عزمهم إطلاق حملة لجميع تبرعات بقيمة 800 ألف دينار كويتي (نحو 6ر2 مليون دولار) هي قيمة ما ستسهم به الجمعية في تجهيز السفينة وتسييرها وكافة إجراءاتها حتى دخولها إلى قطاع غزة.

وفي هذا السياق أكد المدير العام للهلال الأحمر التركي الدكتور إبراهيم التان أن بنود العقد نصت على أن يشارك الهلال الأحمر بمليون ونصف المليون دولار من تكلفة شحنة السفينة ويتحمل عناء شحن المواد المنصوص عليها في بنود العقد في موانئ تركيا وإبحارها في مواعديها المقررة ثم تفريغها في ميناء (العريش) ثم شحنها وإدخالها إلى قطاع غزة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى