الدوري الإيطالي: بداية جيدة لماتزاري مع نابولي وفوز أول لساليرنيتانا

استهل نابولي حامل اللقب حقبته مع مدربه الجديد القديم والتر ماتزاري بفوز ثمين على مضيفه أتالانتا 2-1 السبت على ملعب “جويس” في برغامو في قمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا (44) والبديل المقدوني الشمالي إليف إلماس (79) هدفي نابولي، والنيجيري أديمولا لوكمان (53) هدف أتالانتا.

وعاد ماتزاري الأسبوع الماضي للإشراف على تدريب نابولي بعد عقد من الزمن وذلك عقب إقالة الفرنسي رودي غارسيا اثر الخسارة أمام إمبولي 0-1 في المرحلة الثانية عشرة.

وقاد ماتزاري (62 عاما) نابولي في الفترة بين 2009 و2013 عندما أعاد أكبر ناد في جنوب إيطاليا إلى المستويات العليا في كرة القدم المحلية من خلال الفوز بكأس إيطاليا عام 2012 بعد فوزه على يوفنتوس بطل الدوري والظفر بأول لقب كبير للنادي منذ أكثر من عقدين.

وهو الفوز السابع لنابولي هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات ومثلها هزائم فرفع رصيده الى 24 نقطة وصعد الى المركز الثالث مؤقتا بفارق نقطة واحدة أمام ميلان الذي يستضيف فيورنتينا لاحقا، فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 20 نقطة في المركز الخامس.

وسجل نابولي هدفا في الدقيقة 34 عبر المدافع الكوسوفي أمير رحماني لكنه ألغي بداعي التسلل عقب اللجوء الى حكم الفيديو المساعد “في أيه آر”.

لكن النادي الجنوبي عاد وهز شباك أتالانتا برأسية لكفاراتسخيليا اثر تمريرة عرضية للمدافع جوفاني دي بورنتسو (44).

وأدرك أتالانتا التعادل بالطريقة ذاتها عندما مرر الهولندي هانز هاتيبوير كرة عرضية تابعها لوكمان برأسه داخل المرمى (53).

ومنح إلماس، بديل ماتيو بوليتانو، الفوز لنابولي بعد 16 دقيقة من دخوله عندما تلقى تمريرة البديل الآخر الدولي النيجيري فيكتور أوسيمهن العائد الى الملاعب بعد غياب أكثر من شهر بسبب الإصابة (79).

وجاء فوز الفريق الجنوبي في توقيت مناسب كونه مقبل على مواجهة مضيفه ريال مدريد الاسباني الاربعاء المقبل في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل استضافة إنتر متصدر الدوري الأحد المقبل، ثم يحلّ ضيفا على يوفنتوس في الثالث من الشهر المقبل.

وحقق ساليرنيتانا صاحب المركز الأخير فوزه الأول هذا الموسم عندما قلب الطاولة على ضيفه لاتسيو وتغلب عليه 2-1.

وكان لاتسيو البادئ بالتسجيل عبر قائده وهدافه الدولي تشيرو إيموبيلي في الدقيقة 43 من ركلة جزاء، لكن ساليرنيتانا أدرك التعادل مطلع الشوط الثاني بواسطة مهاجمه اليوناني غريغوريس كاستانوس (55)، قبل أن يمنحه لاعب الوسط المخضرم الدولي السابق أنتونيو كاندريفا هدف الفوز في الدقيقة 66 اثر تمريرة من كاستانوس.

ولعب كاندريفا خمسة مواسم مع لاتسيو (2011-2016)، قبل الانتقال الى إنتر (2016-2020) وسمبدوريا (2020-2022) ومنه الى ساليرنيتانا صيف 2022، علما أنه دافع في بداية مسيرته عن ألوان أودينيزي وليفورنو ويوفنتوس وبارما وتشيزينا.

وتنفس ساليرنيتانا الذي يشرف على تدريبه المهاجم الدولي السابق فيليبو إنزاغي منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي خلفا للبرتغالي باولو سوزا، الصعداء وحقق انتصاره الاول بعد خمسة تعادلات وسبع هزائم رافعا رصيده الى ثماني نقاط في المركز الاخير بفارق نقطتين فقط عن المركز السابع عشر الذي يُبقي صاحبه في الدرجة الأولى.

في المقابل، واصل لاتسيو، وصيف بطل الموسم الماضي، نتائجه المخيبة في الاونة الاخيرة ومُني بخسارته الثانية في مبارياته الثلاث الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فتجمد رصيده عند 17 نقطة في المركز العاشر.

كما هي الخسارة الخامسة للاتسيو المهدد بالتراجع الى المركز الرابع عشر، في سبع مباريات خارج قواعده في الدوري حتى الآن.

وعكَّر ساليرنيتانا استعدادات رجال المدرب ماوريتسيو ساري لاستضافة سلتيك الاسكتلندي الثلاثاء المقبل حيث يسعون الى تحقيق الفوز لتعزيز حظوظه في حجز احدى بطاقتي المجموعة الخامسة الى الدور ثمن النهائي.

ويحتل لاتسيو المركز الثاني برصيد سبع نقاط بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو مدريد الاسباني المتصدر وبالفارق ذاته امام فينورد الهولندي الثالث.

وتستمكل المرحلة الأحد بلقاءات كالياري مع مونتسا، وإمبولي مع ساسوولو، وفروزينوني مع جنوى، وروما مع أودينيزي، ويوفنتوس مع إنتر، على أن تختتم الإثنين بلقاءي فيرونا مع ليتشي، وبولونيا مع تورينو.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى