ميسي ينتقد تعرض جماهير الأرجنتين للعنف في ملعب “ماراكانا” بالبرازيل

قال ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني، إن المباراة التي فاز بها منتخب بلاده على مضيفه البرازيلي 1 / صفر في ملعب “ماراكانا”، سوف تظل تُذكر بسوء المعاملة التي تعرض لها جماهير الأرجنتين في البرازيل، وذلك بعد تأجيل انطلاق المباراة بسبب الشغب الجماهيري.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن انطلاق المباراة قد تأجل لمدة نصف ساعة في ريو دي جانيرو، وذلك بعد اشتباكات الجماهير الأرجنتينية مع الشرطة، فيما سعى لاعبو الفريقين إلى تهدئة الموقف قبل الذهاب لغرف الملابس قبل أن يتم بدء اللقاء.

وبدأت أحداث الشغب بين الجانبين خلال النشيدين الوطنيين، حيث طاردت الشرطة جماهير الفريق الضيف، الأمر الذي أدى إلى مشاجرة جماعية تسببت في نزول بعض الجماهير إلى أرض الملعب للهروب من الاضطرابات في المدرجات.

وقال ميسي إن الانتصار العظيم لمنتخب بلاده كاد أن ينتهي بمأساة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن ميسي قوله: “لقد ذهبنا إلى غرف الملابس لأن ذلك هو السبيل الوحيد لتهدئة الامور، كاد أن ينتهي هذا الموقف بمأساة”.

وأضاف اللاعب الفائز بجائزة الكرة الذهبية عبر منصة تبادل الصور “إنستجرام”: “فوز عظيم في ماراكانا، ورغم ذلك فإنه سوف يظل يُذكر دائما بقمع جماهير الأرجنتين في البرازيل”.

وأوضح: “لا يمكن التسامح مع ذلك، هذا جنون ويجب أن ينتهي الآن”.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى