وزير الأوقاف: الكويت أضحت بدعم القيادة السياسية محط أنظار العالم في اهتمامها بكتاب الله تعالى

أكد وزير الإعلام وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عبدالرحمن المطيري اليوم الأربعاء أن دولة الكويت أضحت وبدعم من القيادة السياسية السامية محط أنظار العالم في اهتمامها بكتاب الله تعالى.

جاء ذلك في كلمة الوزير المطيري ألقاها نيابة عنه الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف بالإنابة ناصر الحمد خلال إعلان أسماء الفائزين والفائزات الأوائل والجهات الفائزة بدروع مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده الـ26 التي أقيمت برعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه تحت شعار (مكنون).

أمين عام الامانة العامة للاوقاف بالتكليف ونائب وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ناصر الحمد

وقال إن مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده هي مسابقة عريقة تولت أمانة الأوقاف تنظيمها على مدى 26 عاما من نجاح إلى نجاح مبينا أن عدد المشاركين هذا العام بلغ 2604 متسابقين ومتسابقات ومن تم اختبارهم بلغوا 2077 متسابقا ومتسابقة منهم 892 من الذكور و1185 من الإناث.

وأضاف أن عدد الجهات المشاركة بلغ 50 جهة خيرية ورسمية وإجمالي عدد الفائزين 241 بمختلف شرائح وفئات المسابقة ذكورا وإناثا وعدد الفائزين من فئات ذوي الاحتياجات الخاصة بلغ 33 فائزا وفائزة وعدد الفائزين من المؤسسات الإصلاحية والأحداث بلغ 10 فائزين وفائزات.

وأوضح أن درع التفوق العام حصلت عليها جمعية الماهر بالقرآن الكريم وعلومه والدرع الذهبية حصلت عليها جمعية بيادر السلام الخيرية والدرع الفضية حصلت عليها مبرة المتميزين لخدمة علوم القرآن والعلوم الشرعية والدرع البرونزية حصلت عليها كل من جمعية ترتيل للقرآن الكريم وعلومه ودرع الأسرة القرآنية حصلت عليها أسرة محمد ناهس العنزي.

نائب رئيس اللجنة الدائمة عبدالرحمن الحشاش

من جانبه قال نائب رئيس اللجنة الدائمة عبدالرحمن الحشاش إن عدد المشاركين من خلال الجهات الرسمية والأهلية على مدار ربع قرن من عمر المسابقة بلغ 40 ألف متسابق ومتسابقة.

وذكر الحشاش أن عدد الجهات التي شاركت هذا العام بلغ 50 جهة رسمية وأهلية قدمت نخبة من الحفاظ المؤهلين للتصفيات النهائية بلغ عددهم 2604 من الذكور والإناث.

وأضاف أن نسبة حضور التصفيات النهائية من المشاركين والمشاركات بلغت أكثر من 76ر79 في المئة بزيادة 76ر1 في المئة عن العام الماضي.

وبين أن عدد الفائزين هذا العام بلغ 241 فائزا وفائزة منهم الذكور بعدد 128 والإناث 113 موضحا أن عدد الحاصلين على المركز الأول بلغ 82 متسابقا ومتسابقة.

المنسق العام لمسابقة الكويت الكبرى لحفظ اللقرآن الكريم وتجويده الـ26 مآرب اليعقوب

بدورها قالت المنسقة العامة للمسابقة مآرب اليعقوب لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب إعلان أسماء الفائزين والفائزات إن مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده منذ انطلاقا عام 1996 وهي تولي اهتماما كبيرا بالجهات المشاركة وتقدم بها الدعم المادي والمعنوي.

وأوضحت اليعقوب أن أمانة الأوقاف خصصت أربع دروع للمراكز الأولى يتم اختيارها وفق معايير وضعتها اللجنة الدائمة للمسابقة وعلى أساسها تم الاختيار.

وبينت أن هذه السنة شهدت أكثر من 2600 مشارك ومشاركة وصلوا إلى التصفيات النهائية في مقر المسابقة وهو مسجد الدولة الكبير وكانت المنافسة قوية بين الجهات سواء من الأفراد أو المؤسسات.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى