دوري أبطال أوروبا: تأهل سيتي مع لايبزيغ وسقوط برشلونة وميلان يثأر من سان جرمان

حسم مانشستر سيتي الإنكليزي حامل اللقب تأهله الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشرة توالياً بصحبة لايبزيغ الألماني بفوزهما على يونغ بويز السويسري 3-0 والنجم الأحمر الصربي 2-1 توالياً، فيما فرط برشلونة الإسباني بفرصة السير على خطاهما بسقوطه على “أرض” شاختار دانييتسك الأوكراني 0-1 الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

وفي “سان سيرو”، حقق ميلان الإيطالي فوزاً ثأرياً على باريس سان جرمان الفرنسي 2-1 بعدما خسر أمامه في الجولة الماضية 0-3.

في المجموعة السابعة وعلى “سيتي أوف مانشستر ستاديوم”، حقق سيتي فوزه الرابع من أربع مباريات، ما سمح له بحجز بطاقته الى ثمن النهائي قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.

وسبق لسيتي أن تغلب على الفريق السويسري في معقله 3-1 خلال الجولة الماضية بفضل ثنائية للنروجي إرلينغ هالاند الذي كان على الموعد الثلاثاء أيضاً بثنائية أخرى.

وعزز سيتي صدارته بالعلامة الكاملة (12 نقطة)، بفارق ثلاث نقاط عن لايبزيغ الذي ضمن بدوره تأهله الى ثمن النهائي للمرة الثانية توالياً والرابعة في تاريخه بفوزه على مضيفه النجم الأحمر بهدفين للهولندي تشافي سيمونز (8) والبلجيكي لويس أوبيندا (77) مقابل هدف هدية من بنجامين هنريخس (81 عن طريق الخطأ في مرماه).

وفي المقابل، تجمد رصيد كل من الفريقين الصربي والسويسري عند نقطة.

وكما كان متوقعاً، سيطر سيتي تماماً على اللقاء حتى نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 23 من ركلة جزاء انتزعها البرتغالي ماتيوس نونيش من ساندرو لاوبر، فانبرى لها هالاند بنجاح.

وواصل سيتي أفضليته التامة وسجل الثاني قبيل نهاية الشوط الأول عبر فيل فودن الذي وصلته الكرة من جاك غريليش(45+2).

ووجه هالاند الضربة القاضية للضيوف بهدفه الشخصي الثاني من كرة قوية أطلقها من خارج المنطقة (52)، مسجلاً هدفه الخامس عشر في 17 مباراة خاضها منذ بداية الموسم في جميع المسابقات.

وتعقدت مهمة الفريق السويسري بعدما اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين نتيجة طرد ساندرو لاوبر بالبطاقة الصفراء الثانية بسبب خطأ قاس على الهولندي نايثن أكي (53).

برشلونة “يفوت” الفرصة

وفي المجموعة الثامنة، فشل برشلونة في حسم تأهله لأول مرة منذ موسم 2020-2021، وذلك بتلقيه الهزيمة الأولى وجاءت على يد “مضيفه” شاختار 0-1.

في مباراة أقيمت على ملعب “فولكسبارك شتاديون” في هامبورغ (المانيا) حيث يخوض شاختار مبارياته البيتية بسبب الغزو الروسي لبلاده، كان برشلونة بحاجة الى تحقيق فوزه الرابع توالياً من أجل ضمان بطاقته، لكن شاختار فاجأه في مباراة لم يقدم خلالها رجال تشافي هرنانديس شيئاً يذكر، ما جعل الفريق الأوكراني يستحق النقاط الثلاث بفضل الهدف الذي سجله دانيلو سيكان بكرة رأسية في الدقيقة 40.

وقال تشافي “لقد لعبنا مباراة سيئة، يجب أن نقر بذلك”، مضيفاً “بعد عامين من دون التأهل الى ثمن النهائي، فوتنا اليوم الفرصة”.

وتابع أن هذه الهزيمة “جاءت في وقت غير مناسب تماماً. هناك الكثير من التوقعات (المحيطة بالفريق). أعتقد أنه لم يكن هناك مجال للفشل اليوم، وقد فشلنا”.

وتجمد رصيد فريق تشافي عند 9 نقاط في الصدارة، بفارق الأهداف فقط عن خصمه المقبل بورتو الثاني الذي تغلب بدوره على أنتويرب الأخير من دون نقاط بهدف سجله البرازيلي إيفانيلسون (32 من ركلة جزاء)، فيما بات رصيد شاختار 6 أيضاً لينعش آماله في المنافسة على التأهل.

ميلان يثأر من سان جرمان

وفي المجموعة السادسة، ثأر ميلان لخسارته امام سان جرمان قبل اسبوعين بثلاثية نظيفة، وتغلب عليه 2-1 على ملعب سان سيرو، ليشعل بذلك المنافسة في ما اعتبر مجموعة الموت.

وتنازل سان جرمان عن الصدارة لصالح بوروسيا دورتموند الالماني الذي يملك 7 نقاط بعد تجديده الفوز على نيوكاسل بهدفين سجلهما نيكلاس فولكروغ (26) ويوليان براندت (79) اليوم ايضا، في حين يملك الفريق الفرنسي 6 نقاط مقابل 5 للميلان و4 لنيوكاسل سجلهما نيكلاس فولكروغ (26) ويوليان براندت (79).

وكان سان جرمان البادئ بالتسجيل عندما تطاول قائده البرازيلي ماركينيوس لكرة رأسية من ركلة ركنية رفعها عثمان ديمبيليه وحولها باتجاه القائم الثاني، حيث كان يتربص المدافع السلوفيني ميلان سكرينيار ليتابعها برأسه داخل الشباك (9).

بيد ان فرحة سان جرمان لم تدم طويلا، فعلى اثر هجمة سريعة بدأها البرتغالي رافايل لياو الذي مرر كرة امامية باتجاه الفرنسي اوليفييه جيرو، توغل الأخير داخل المنطقة واطلقها زاحفة سريعة تصدى لها الحارس الايطالي جانلويجي دوناروما الذي كان يواجه فريقه السابق، من دون ان يلتقطها، فتهيأت مجددا امام لياو الذي سددها بطريقة اكروباتية خلفية مدركاً التعادل (12).

والهدف هو الاول لميلان في المسابقة القارية هذا الموسم بعد اكتفائه بتعادلين سلبيين مع نيوكاسل ودورتموند قبل السقوط امام سان جرمان ذهابا.

وبقيت النتيجة على حالها رغم فرص عدة للفريقين حتى نجح جيرو في منح التقدم لميلان مستغلاً تمريرة عرضية متقنة من زميله في المنتخب الفرنسي ثيو هرنانديز ليزرعها رأسية في الشباك (51).

ورمى سان جرمان بكل ثقله لادراك التعادل واشرك مدربه الاسباني لويس انريكي اكثر من ورقة هجومية في الدقائق العشرين الاخيرة من دون ان تتغير النتيجة.

وفي المجموعة الخامسة، انتزع اتلتيكو مدريد الاسباني الصدارة فوزه الساحق على ضيفه سلتيك الاسكتلندي 6-صفر، بينها ثنائية لكل من الفرنسي أنطوان غريزمان وألفارو موراتو، رافعاً رصيده الى 8 نقاط وبفارق نقطة أمام لاتسيو الإيطالي المتقدم بدوره بنفس الفارق على فينورد الهولندي بعد الفوز عليه في “أولمبيكو” بهدف المخضرم تشيرو ايموبيلي 45+1).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى