مجلس الشيوخ الإيطالي: نعول على دور الكويت في بناء السلام والتعاون والحوار الإقليمي والدولي

أكد نائب رئيس مجلس الشيوخ الايطالي ماوريتسيو غاسباري أهمية الدور الرئيسي الذي بمقدور دولة الكويت النهوض به في بناء السلام والحوار الاقليمي والدولي.

جاء ذلك في تصريح خاص أدلى به غاسباري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) مساء أمس الجمعة بمناسبة لقاء رئيس (مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية – الكويتية) ماورو داتيس بوفد لجنة الصداقة البرلمانية بمجلس الأمة الذي يقوم بزيارة رسمية الى ايطاليا.

وقال السيناتور غاسباري ان “إيطاليا تكن احتراما كبيرا لدولة الكويت التي بمقدورها أن تكون بطلا في عملية السلام والتعاون الاقتصادي والحوار بين البرلمانات”.

وأضاف “اننا من هذا المنطلق رحبنا بكل سرور بالوفد البرلماني الكويتي في روما وتلبية الدعوة لزيارة الكويت في بداية عام 2024 القادم لتوطيد الحوار والتعاون البرلماني الايطالي – الكويتي والمشاركة بإحتفال البلدين الصديقين بمرور 60 عاما على قيام العلاقات الدبلوماسية بينهما”.

وبشأن المباحثات مع الوفد الكويتي قال إنه جرى تناول عدد من الموضوعات أبرزها قضية الغاء العراق لاتفاقية تنظيم الملاحة في (خور عبدالله).

وأشار السيناتور غاسباري إلى أنه والنائب داتيس “سنرفع الى زعيم حزبنا (هيا إيطاليا) وزير الخارجية أنطونيو تاياني توصياتنا بشأن ضرورة احترام تلك الاتفاقية الدولية مع العراق والاحتياجات الأمنية الأخرى للكويت”.

وحول ما طرحه النواب وموقف الكويت من القضية الفلسطينية وما يتعرض له قطاع غزة قال القيادي البرلماني الإيطالي “اننا في هذه اللحظة البالغة الصعوبة في الشرق الأوسط نأمل أن يكون ممكنا تأكيد مبدأ حل دولتين”.

وتابع موضحا أن “إيطاليا .. تريد تحقيق سلام يضمن لجميع الشعوب بما فيها الشعب الفلسطيني حياة حرة وكريمة”.

وبشأن العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين شدد السيناتور غاسباري على أن “الكويت بلد إيجابي ومفيد بالنسبة لتشجيع الحوار لذا فإن زيارة وفد لجنة الصداقة البرلمانية تعزز روابطنا أيضا فيما يتعلق بالأنشطة الصناعية والتجارية والتي يمكن أن تجعل أيضا من خلال البرلمانين العلاقات بين إيطاليا والكويت أكثر قوة”.

وفي تصريح مماثل قال رئيس (مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية – الكويتية) ماورو داتيس ان “إيطاليا والكويت دولتان قريبتان جدا فيما بينهما” منوها بحضور الكويت التاريخي في ايطاليا على الصعيد التجاري والاقتصادي عبر شبكة محطات الوقود (كيو ايت) الأكثر انتشارا.

من ناحية أخرى نوه عضو مجلس النواب الايطالي “بروابط الصداقة والتضامن منذ سنوات عديدة وحتى خلال فترة التسعينيات عندما مرت الكويت بواحدة من أسوأ الفترات في تاريخها ابان الغزو العراقي ودعم ايطاليا القوي لحرية واستقلال الكويت”.

وأكد أهمية دور (مجموعة الصداقة البرلمانية الايطالية – الكويتية) في توطيد العلاقة بين مشرعي البلدين ومن ثم “نعزز من خلال هذه العلاقات البرلمانية العلاقات الثقافية والاقتصادية وكذلك التضامن المتبادل في الأوقات الصعبة مثل تلك التي تمر بها البلاد والعالم في الوقت الحالي”.

وأكد داتيس “التزام المجموعة بدعم أنشطة مجلس الأمة الكويتي وتحركاته في كل ما يمكن ان يكون مفيدا للبرلمان الإيطالي”.

وأوضح أن “البرلمان الإيطالي وقبل كل شيء الحكومة ممثلة في رئيسة الوزراء ونائبها ووزير الخارجية مهتمون بمسألة الغاء العراق لاتفاقية تنظيم الملاحة في خور عبدالله من جانب واحد ومعنيون كذلك بالتحقق في المحافل الدولية من إمكانية استئناف الاتفاقيات الملزمة من الناحية القانونية”.

وأجرى وفد لجنة الصداقة برئاسة النائب الدكتور محمد الحويلة وعضوية النواب فارس العتيبي وبدر الشمري وبدر العنزي يرافقه سفير الكويت ناصر القحطاني سلسلة لقاءات برلمانية مع نائب رئيس مجلس النواب ومع لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس ثم نائب رئيس مجلس الشيوخ ومع (مجموعة الصداقة البرلمانية الايطالية – الكويتية).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى