اللجنة الأولمبية الدولية تفكر في ألعاب أولمبية للرياضات الإلكترونية

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ السبت أن اللجنة تدرس إحداث دورة ألعاب أولمبية للرياضات الإلكترونية.

وقال باخ خلال الجمعية الـ141 للجنة الأولمبية الدولية في بومباي ” طلبت من لجنتنا الجديدة للجنة الأولمبية الدولية المخصصة للرياضات الإلكترونية دراسة إنشاء ألعاب أولمبية”.

وأوضح باخ أن ثلاثة مليارات شخص يمارسون الرياضات الإلكترونية وألعاب الفيديو حول العالم. وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 500 مليون منهم مهتمون بشكل خاص بالرياضات الإلكترونية والتي تشمل الرياضات الافتراضية والمحاكاة الرياضية.

وشدد باخ على أن “الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لنا هو أن أغلبية هؤلاء الأشخاص تقل أعمارهم عن 34 عامًا”.

وذكَّر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بأنه “في عام 2021، طورت اللجنة الأولمبية الدولية +التصفيات الأولمبية الافتراضية+. كان هذا أول مشروع تجريبي للجنة الأولمبية الدولية في مجال الرياضات الإلكترونية”.

وأضاف “بناءً على الدروس المستخلصة من هذه التصفيات، أطلقنا بعد ذلك أسبوع الرياضات الإلكترونية الأولمبية في سنغافورة مطلع هذا العام (…) نجحنا في الجمع بين المجتمع الأولمبي ومجتمع الرياضات الإلكترونية”.

وجذبت سلسلة الألعاب الأولمبية الإلكترونية، بينها التصفيات، أكثر من 500 ألف مشارك، وحققت أكثر من ستة ملايين مشاهدة مباشرة عبر جميع القنوات، مع 75% من المشاهدات من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و34 عامًا.

وقال باخ “إنها بداية واعدة. لكنها مجرد بداية. كما هو الحال في جميع الألعاب الرياضية، بعد بداية واعدة، فإن السباق الحقيقي سيكون في المستقبل”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى