منظمة الصحة العالمية ترسل لوازم صحية جوا إلى الحدود المصرية مع غزة

قالت منظمة الصحة العالمية السبت إنها أرسلت جوا إلى مطار العريش القريب من قطاع غزة لوازم صحية أساسية تكفي 300 ألف شخص في الجيب المحاصر.

وستدخل المواد من مصر إلى جنوب القطاع فور السماح بفتح ممر إنساني عبر معبر رفح.

ووصلت طائرة تحمل 78 مترًا مكعبة من اللوازم الطبية ارسلها المركز اللوجستي لمنظمة الصحة في دبي، إلى مطار العريش المصري “لتلبية احتياجات 300 ألف شخص” بينهم حوامل.

وأضاف البيان أن “كل ساعة تبقى فيها هذه الإمدادات على الجانب المصري من الحدود، سيموت مزيد من الفتيات والفتية والنساء والرجال، وخاصة الضعفاء أو المعوقين، فيما الإمدادات التي يمكن أن تنقذ حياتهم على بعد أقل من 20 كلم عنهم”.

ومعبر رفح هو المعبر الوحيد بين مصر والقطاع الذي لا تسيطر عليه إسرائيل.

والمعبر مغلق منذ الثلاثاء عقب ثلاث عمليات قصف إسرائيلية في أقل من 24 ساعة، ألحقت أضرارا في الجانب الفلسطيني منه.

وتتضمن إمدادات منظمة الصحة العالمية أدوية لعلاج 1200 جريح و1500 شخص يعانون من أمراض القلب والضغط والسكري ومشكلات تنفسية.

وتشمل كذلك ما يكفي من حقائب الإسعاف لعلاج 235 جريحا، ما يسمح باستقرار حالة المصابين وتلقي الرعاية الفورية المنقذة للحياة في أي مكان تكون هناك حاجة لها.

ودعت منظمة الصحة إلى فتح ممر إنساني فورا في معبر رفح لتسليم مواد غذائية ووقود وماء ومستلزمات ضرورية أخرى.

وقالت إن “المصابين بجروح خطيرة والمرضى والضعفاء لا يمكنهم الانتظار”.

وذكر التلفزيون المصري الرسمي أن أول شحنة من المواد الإنسانية وصلت العريش الخميس قادمة من الأردن.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) إن دولة الإمارات أرسلت طائرة محملة بمساعدات طبية إلى مطار العريش الجمعة.

كذلك وصلت ثلاث طائرات تركية محملة بمساعدات إنسانية السبت إلى العريش.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى