دوري أبطال أوروبا: سيتي يواصل انطلاقته المثالية ونيوكاسل يذل سان جرمان

واصل مانشستر سيتي الانكليزي حامل اللقب انطلاقته المثالية عندما حسم قمة المجموعة السابعة امام مضيفه وشريكه السابق لايبزيغ الالماني في صالحه 3-1، وأكرم نيوكاسل الانكليزي وفادة ضيفه باريس سان جرمان بفوز كبير 4-1 الاربعاء في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

في المباراة الاولى، حقق مانشستر سيتي فوزه الثاني تواليا بفضل تألق مهاجمه البديل الدولي الارجنتيني خوليان ألفاريس الذي سجل الهدف الثاني (84) وصنع الثالث للبلجيكي جيريمي دوكو (90+2) بعدما افتتح فيل فودن التسجيل (25).

وأحرز البلجيكي لويس أوبيندا الهدف الوحيد لأصحاب الأرض (48).

وعاد مانشستر سيتي إلى المسابقة التي ظفر بلقبها للمرة الأولى في تاريخه الموسم الماضي، بعد خسارتين متتاليتين أمام نيوكاسل صفر-1 في كأس الرابطة المحلية الأربعاء الماضي عندما خرج خالي الوفاض، ثم أمام ولفرهامبتون 1-2 في الدوري عندما توقفت انطلاقته المثالية عند 6 انتصارات متتالية.

وهي المرة الأولى التي يُهزم فيها سيتي مرتين متتاليتين منذ كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان الفريقان قد التقيا الموسم الماضي في الدور ثمن النهائي، ففرض لايبزيغ التعادل على أرضه 1-1 ذهاباً قبل أن يتلقى هزيمة مذلة بسباعية نظيفة إيابا في مانشستر، بينها خماسية للمهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند حينها.

وكان الفريق الإنكليزي الأعلى كعباً هذه المرّة أيضاً، وتربّع على صدارة ترتيب المجموعة مع ست نقاط أمام شريكه السابق لايبزيغ الذي تجمد رصيده عند ثلاث نقاط.

وفي المجموعة نفسها، تعادل الجريحان النجم الأحمر بلغراد الصربي مع يونغ بويز السويسري بهدفين لكل منهما.

نيوكاسل يذل سان جرمان

وأكرم نيوكاسل وفادة ضيفه باريس سان جرمان عندما تغلب عليه 4-1 على ملعب “سانت جيمس بارك” في نيوكاسل ضمن منافسات المجموعة السادسة.

وسجل الباراغوياني ميغل ألميرون (17) ودان بورن (39) وشون لونغستاف (50) والسويسري فابيان شار (90+1) أهداف نيوكاسل، والفرنسي لوكا هرنانديز (56) هدف باريس سان جرمان.

واستغل نيوكاسل خوضه لمباراته الأولى على أرضه في المسابقة القارية العريقة منذ 20 عاماً، على أكمل وجه وحقق فوزاً مستحقاً انتزع به صدارة المجموعة من ضيفه رافعاً رصيده إلى أربع نقاط مقابل ثلاث للأخير.

وهو الفوز الرابع توالياً لنيوكاسل في مختلف المسابقات، فيما تعثر سان جرمان للمرة الثانية بعد سقوطه في فخ التعادل السلبي امام كليرمون فيران في الدوري الفرنسي.

“ليلة رائعة”

وقال مدرب نيوكاسل إيدي هاو “إنها أمسية رائعة، واللاعبون لم يخيبوا الامل، كان الامر رائعا والملعب جميلا قبل المباراة وبعدها، اللاعبون قدموا مستوى جيدا”.

وأضاف “كانت لنا فتراتنا في المباراة وكان لباريس سان جرمان فترات، لكننا نجحنا في استغلال الفرص التي سنحت أمامنا وترجمناها الى اهداف”.

وانتهت القمة الثانية في المجموعة بين بوروسيا دورتموند وميلان بالتعادل السلبي على ملعب “سيغنال إيدونا بارك”.

وهي النقطة الاولى للفريق الالماني، فيما كسب ميلان الثانية.

فوز ثمين لبرشلونة

واحتفل برشلونة الإسباني بمئوية مدربه تشافي هرنانديس على أفضل وجه، بتحقيقه الفوز الثاني توالياً وهذه المرة على حساب مضيفه بورتو البرتغالي بهدف نظيف ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

ويدين “بلاوغرانا” الذي أكمل الثواني الأخيرة من المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد غافي ببطاقة صفراء ثانية (90+2)، بهذا الفوز الثمين الذي رفع به رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، إلى هدف البديل فيران توريس (45+1) الذي دخل في الدقيقة 34 مكان البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي خرج مصاباً.

أما بورتو، فيحتلّ حالياً المركز الثاني مع ثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن شاختار دانييتسك الأوكراني الفائز على أنتورب البلجيكي 3-2.

وكان برشلونة استهل مغامرته القارية بفوز ساحق على رويال أنتويرب بخماسية نظيفة، لكن مواجهة بورتو كانت معياراً للكاتالونيين في امتحان العودة إلى المستوى المرجو.

وفي المجموعة نفسها، قلب شاختار دانييتسك الطاولة على مضيفه رويال أنتويرب وعاد من خسارة بهدفين نظيفين إلى فوز 3-2.

وتقدّم رويال أنتويرب بهدفي أرينور مويا (3) وميشيل أنج باليكويشا (33).

لكن الضيف الأوكراني نجح في تسجيل ريمونتادا بثنائية دانيلو سيكان (48 و76) وهدف ياروسلاف راكيتسكي (71)، فحقق أول ثلاث نقاط له واحتل المركز الثالث، فيما تذيل رويال أنتويرب الترتيب من دون رصيد.

ثنائية موراتا

قاد المهاجم الدولي ألفارو موراتا فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني إلى قلب الطاولة على ضيفه فينورد الهولندي بتسجيله ثنائية الفوز 3-2 على ملعب “ميتروبوليتانو” في مدريد ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وسجل مورتا الهدفين الأول والثالث في الدقيقتين 12 و47 بعدما أضاف الفرنسي أنطوان غريزمان الثاني (45+4)، فيما سجل ماريو هيرموسو (7 خطأ في مرمى فريقه) والسلوفاكي دافيد هانتشكو (34) هدفي فينورد.

وهو الفوز الأول لأتلتيكو مدريد بعد تعادله مع مضيفه لاتسيو 1-1 في الجولة الاولى، فرفع رصيده إلى اربع نقاط وانتزع الصدارة بفارق الاهداف امام لاتسيو الايطالي الفائز على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 2-1، وبفارق نقطة واحدة أمام بطل الدوري الهولندي الذي مني بخسارته الاولى بعد تغلبه على سلتيك 2-0 في مستهل مشواره في دور المجموعات.

وفي المجموعة ذاتها، انتزع لاتسيو فوزا قاتلا من مضيفه سلتيك 2-1.

وبكر سلتيك بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عشرة عبر مهاجمه الدولي الياباني كيوغو فوروهاشي، لكن لاتسيو أدرك التعادل بعد 17 دقيقة بواسطة لاعب وسطه الدولي الأوروغوياني ماتياس فيسينو (29)، قبل أن يخطف مهاجم برشلونة وروما الدولي الاسباني السابق بيدرو هدف الفوز لفريق العاصمة في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى