توقيف 28 شخصاً يشتبه في ارتباطهم بتنظيم داعش في ايران

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية الأحد توقيف 28 شخصاً يشتبه في ارتباطهم بتنظيم داعش، والتخطيط لهجمات في ذكرى اندلاع الحركة الاحتجاجية التي هزت البلاد العام الماضي.

وخرجت تظاهرات بعد وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني عن 22 عاما في 16 أيلول/سبتمبر 2022، بعد أيام على توقيفها من قبل الشرطة التي اعتبرت أنها انتهكت قواعد اللباس الصارمة في البلاد.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني “في الأيام الأخيرة، خلال سلسلة عمليات متزامنة نُفذت في طهران وفي محافظتي البرز وأذربيجان الغربية، تم استهداف عدة قواعد إرهابية (…)”، مشيرة إلى اعتقال 28 شخصاً.

والموقوفون “ينتمون” إلى تنظيم داعش وبعضهم “رافق تكفيريين في سوريا، أو كانوا ينشطون في أفغانستان وباكستان وإقليم كردستان العراق”، بحسب المصدر.

واشارت الوزارة إلى إصابة عنصرين من قوات الأمن خلال عمليات التوقيف، ومصادرة قنابل وأسلحة نارية وسترات ناسفة وأجهزة اتصال.

وكان المشتبه بهم الـ 28، بحسب المصدر، يريدون “تنفيذ 30 تفجيراً إرهابياً متزامناً في مناطق مكتظة بالسكان في طهران لزعزعة الأمن والتحريض على أعمال الشغب والتظاهر بمناسبة ذكرى أعمال الشغب” في عام 2022.

قتل مئات الإيرانيين، بينهم عناصر من قوات الأمن، وأوقف الآلاف خلال التظاهرات التي جرت بين تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2022.

الخميس، حكم القضاء الإيراني بالإعدام على طاجيكي ذكر أنه عضو في تنظيم داعش بعد إدانته بإطلاق نار الشهر الماضي في مرقد شيعي بجنوب البلاد.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى