جمعية الهلال الأحمر الكويتي توزع ألف حقيبة مدرسية ولوازمها لأبناء الأسر المحتاجة

وزعت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم الاثنين 1000 حقيبة مدرسية ولوازمها على أبناء الأسر المحتاجة والمتعففة المسجلة بكشوفات الجمعية ضمن حملتها (العودة إلى المدارس).

وقال المدير العام للجمعية عبدالرحمن العون لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش التوزيع إن الحقيبة الواحدة تشتمل على جميع الأدوات والمستلزمات المدرسية مما يسهم في تخفيف أعباء الأسر المحتاجة لتجهيز أبنائها للعام الدراسي الجديد.

وأضاف العون أن التعليم يشكل حجر الأساس لأي مجتمع مستقر لذلك يعتبر مشروع (العودة إلى المدارس) من أهم وأبرز مشاريع الجمعية للمساهمة في تخفيف العبء عن الأسر المحتاجة لإلحاق أطفالها بالمدارس.

وأوضح أن الحقيبة المدرسية تحتوي على كل أنواع القرطاسية المدرسية من أقلام وكراسات وحافظة أقلام وتشكيلة منوعة من أقلام الخط والرسم وغيرها وهي تفي باحتياجات كل المراحل العمرية لأطفال الأسر المحتاجة والمتعففة.

وأكد حرص الجمعية على هذه المبادرة مطلع كل عام دراسي إيمانا منها بأن التعليم يمثل أحد أهم الحقوق الواجب توفيرها لأطفال الأسر المحتاجة أسوة بزملائهم الآخرين وأيضا بغية إدخال البهجة إلى قلوب الطلبة وتخفيف الالتزامات الدراسية على أولياء أمورهم.

ونوه العون بالدعم الكبير والمتواصل من المتبرعين أصحاب الأيادي البيضاء والقطاع الخاص وبالجهود المخلصة التي يبذلها العاملون في الجمعية لتحقيق الأهداف السامية التي يسعى الهلال الأحمر الكويتي إلى تحقيقها.

وأشار إلى أن توزيع هذه الحقائب يندرج ضمن المبادرات الإنسانية المستمرة للهلال الأحمر إلى جانب تبنيها مشاريع عدة في الجانب التعليمي منها دفع أقساط الرسوم الدراسية عن أبناء الأسر المحتاجة المسجلين بكشوفاتها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى