قائد الجيش بالسودان يعلن عدم القبول بسلام يعيد الأوضاع إلى ما قبل اندلاع الحرب

أعلن قائد الجيش في السودان عبد الفتاح البرهان اليوم السبت “عدم القبول بسلام يعيد الأوضاع إلى ما قبل اندلاع الحرب”.

وقال البرهان في حديثه أمام قوة عسكرية في (الدمازين) بولاية النيل الأزرق جنوب شرقي السودان إن هناك حرصا على “سلام لا يضمن عودة الحال إلى ما قبل 15 أبريل” الماضي مدللا بقبول العديد من المبادرات بما فيها منبر (جدة).

ودعا البرهان الاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) إلى “الكف عن التدخل السلبي في الشؤون الداخلية” للسودان.

يأتي هذا بينما كان الاتحاد الإفريقي قد أكد أمس الجمعة أنه يلتقي بكل الأطراف المدنية والعسكرية والاجتماعية بالسودان في إطار مساعيه لحل الأزمة وذلك بعدما انتقدت وزارة الخارجية السودانية لقاء رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي مع ممثل لقوات الدعم السريع.

ويشهد السودان منذ 15 إبريل الماضي اشتباكات بين قوات الجيش وقوات الدعم السريع في الخرطوم ومدن أخرى سقط فيها نحو ثلاثة آلاف قتيل فيما أصيب ستة آلاف آخرون كما تسبب في فرار نحو أربعة ملايين شخص بينهم نحو نصف مليون شخص لجأوا إلى دول مجاورة.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى