الرئيس المصري “لا يوافق على الحرية المطلقة” لإنجاب أطفال

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى السيطرة على المواليد في البلد العربي الأكبر ديموغرافيا، مشيرا الى تجربة الطفل الواحد في الصين ومؤكدا انه “لا يوافق على الحرية المطلقة لإنجاب أطفال”.

وقال السيسي أن عدد المواليد في مصر ينبغي ألا يتجاوز “400 الف سنويا لفترة زمنية قد تصل الى 20 سنة”، في حين سجلت مصر، التي يبلغ تعداد سكانها 105 ملايين نسمة، نحو 2,2 مليون مولود جديد في العام 2022.

وحين قال وزير الصحة والسكان المصري خالد عبد الغفار إن هناك “حرية مطلقة في انجاب الأطفال”، تدخل السيسي.

وعلق الرئيس المصري مؤكدا أنه “لا يتفق” مع فكرة الحرية المطلقة في الانجاب.

وانتقد “ترك الحرية لناس قد لا تكون مدركة لحجم التحدي (…) وفي النهاية المجتمع كله والدولة المصرية تدفع الثمن”.

وشدد على ضرورة “تنظيم حرية الانجاب” حتى لا تتسبب “في كارثة” في وقت تمر فيه البلاد بأزمة اقتصادية شديدة.

وقال السيسي إن “الصينيين اخذوا هذا القرار (الطفل الواحد) عام 1968” وفي عام 2015 تخلت بكين رسميا عن تلك السياسة وسمحت للمتزوجين بانجاب طفل ثان. وأضاف “لقد نجحوا في سياستهم” للسيطرة على الزيادة السكانية.

وينتقد الرئيس المصري، الذي يعتقد المراقبون أنه سيترشح لولاية ثالثة في ربيع 2024، ثورة العام 2011 التي أسقطت الرئيس الأسبق حسني مبارك بانتظام.

وكرر السيسي الثلاثاء انتقاداته لتلك الثورة، وقال: “لماذا خرجت الناس في 2011 ؟ إنهم تصوروا أن الدولة لا تلبي احتياجاتهم، ولكنهم لم يفهموا أن الدولة لم تستطع لأنها لا تريد، ولكن لأن قدراتها لا تمكنها من ذلك”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى