وزير الشؤون يفتتح الفرع الثاني لحاضنة المشاريع “بوتيك 33” والمقهى الشعبي المؤقت في مدينة صباح الأحمد

افتتح وزير الشؤون الاجتماعية وشؤون الأسرة والطفولة الشيخ فراس سعود المالك الصباح اليوم الخميس الفرع الثاني لحاضنة المشاريع (بوتيك 33) والمقهى الشعبي المؤقت في مدينة صباح الأحمد.

وقال الشيخ فراس الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) لدى افتتاحه الفرع الثاني لحاضنة المشاريع تحت شعار (مشروعي 1) والمستمر حتى 2 سبتمبر المقبل إن هذه الخطوة تأتي ضمن توجيهات سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير أفضل الخدمات للمواطنين في مختلف مناطق البلاد.

وأكد حرص وزارة الشؤون على دعم وتأهيل منتفعي المساعدات الاجتماعية للدخول إلى سوق العمل وعرض منتجاتهم وتسويقها مبينا أن (بوتيك 33) يعد أحد مشاريع الوزارة الهادفة لفتح المزيد من المنافذ أمام الأسر المنتجة لتحقيق الاستقلالية الاقتصادية.

وأفاد بأن عدد الأسر المستفيدة من مشاريع الحاضنة يبلغ نحو 50 أسرة كويتية تنوعت منتجاتها ما بين التطريز والحياكة وتصميم الديكور وصناعة العطور والحلي وغيرها من المشاريع معتبرا إياها “مدعاة للفخر واعتزاز”.

وأشاد الشيخ فراس الصباح بجهود جميع قطاعات الوزارة الهادفة لخدمة ورعاية المواطنين وتقديم أفضل أوجه الرعاية لهم.

وفيما يتعلق بالمقهى الشعبي المؤقت المقام بالتعاون مع فريق (إكسبو 965) للمعارض التراثية والحرفية والمبدعين الكويتيين أفاد وزير الشؤون بأنه يشمل ديوانية للرجال وصالة ألعاب جاري العمل على تجهيزها بغية توفير جميع الخدمات لزواره.

من جانبه قال وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة عبدالعزيز المطيري في تصريح مماثل لـ(كونا) إن الوزارة تسعى جاهدة لسرعة إنجاز المشاريع التي تخدم منتفعي المساعدات الاجتماعية والعمل على تمكينهم في سوق العمل المحلية.

وأوضح المطيري أن حاضنة المشاريع (بوتيك 33) تعد أول المشاريع المنجزة في برنامج عمل الحكومة الخاص بوزارة الشؤون التي تعمل على تسهيل وتذليل العقبات أمام الأسر المنتجة في سبيل الاستقلال الذاتي والانتاجية بالمجتمع.

يذكر أن وزير الشؤون افتتح يوم أمس الفرع الأول لحاضنة المشاريع (بوتيك 33) تحت شعار (دكاكين 2) وذلك في منطقة السلام بمشاركة عدد من الأسر الكويتية والأشخاص ذوي الإعاقة المنتجين بالمجتمع.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى