اليابان تؤجل إطلاق مهمتها للقمر “مون سنايبر” للمرّة الثالثة

أجّلت وكالة الفضاء اليابانية الاثنين للمرة الثالثة عملية إطلاق مهمتها للقمر “مون سنايبر” بسبب الرياح العاتية قبل نحو نصف ساعة فقط من موعد الإطلاق.

ولم تكشف وكالة استكشاف الفضاء اليابانية عن موعد جديد لعملية الإطلاق التي تأتي بعد هبوط مركبة هندية غير مأهولة بنجاح على القمر الأسبوع الماضي.

سيحمل الصاروخ المقرر إطلاقه من جزيرة تانيغاشيما الجنوبية قمرا صناعيا بحثيا طوّرته وكالة الفضاء اليابانية ووكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية.

وقال المسؤول في شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة المعني متابعة عملية الإطلاق للصحافيين إنه تم تأجيل المهمة نظرا إلى أن “الرياح العاتية لم تتوافق مع شروط الإطلاق” وسيستغرق التحضير لمحاولة أخرى “ثلاثة أيام على الأقل”.

وذكرت الشركة أن على عملية الإطلاق أن تتم قبل انقضاء المهلة الحالية في 15 أيلول/سبتمبر.

هبطت الأسبوع الماضي مركبة هندية قرب قطب القمر الجنوبي، في خطوة اعتبرت نجاحا تاريخيا.

ولم تتمكن في السابق غير الولايات المتحدة وروسيا والصين من إرسال مركبات فضائية إلى سطح القمر، لكنها لم ترسل أي مركبة إلى قطبه الجنوبي.

تأتي نجاحات الهند بعد أيام على تحطّم مركبة روسية في الموقع ذاته وبعد أربع سنوات على فشل محاولة هندية سابقة في اللحظة الأخيرة.

قامت اليابان بمحاولات في الماضي أيضا إذ حاولت العام الماضي إنزال مركبة “أوموتيناشي” على متن مهمة “أرتيميس 1” التابعة لناسا، لكن الأمور لم تسر على ما يرام وفقد الاتصال مع المركبة.

وفي نيسان/أبريل، فشلت شركة “آيسبيس” اليابانية الناشئة في محاولة طموحة لتصبح أول شركة تهبط على القمر، ففقدت الاتصال مع مركبتها بعدما قالت إنه كان “هبوطا قاسيا”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى