تحطم مركبة الفضاء الروسية لونا-25 على سطح القمر

قالت وكالة الفضاء الاتحادية الروسية (روسكوسموس) اليوم الأحد إن مركبة الفضاء الروسية لونا-25 تحطمت على سطح القمر بعد دخولها لمدار غير خاضع للسيطرة.

وقالت روسكوسموس في بيان “تحركت المركبة إلى مدار لا يمكن التنبؤ به وانقطع وجودها نتيجة اصطدامها بسطح القمر”.

وبدا أن أول مهمة فضائية روسية إلى القمر منذ 47 عاما على شفا الإخفاق بعد أن أبلغت موسكو عن مشكلة في تحويل المسبار لونا-25 إلى مدار قبل عملية الهبوط.

وأوضحت روسكوسموس أن “وضعا غير طبيعي” حدث عندما حاولت أجهزة التحكم نقل المركبة إلى مدار ما في الساعة 11:10 بتوقيت جرينتش أمس السبت قبل الهبوط المقرر غدا الاثنين.

وقالت روسكوسموس في بيان مقتضب “خلال العملية، حدث وضع غير طبيعي على متن المحطة الأوتوماتيكية، وهو ما لم يسمح بتنفيذ العملية بالمعايير المحددة”.

والفشل في مهمة تحمل الفخر الروسي من شأنه تسليط الضوء على تراجع القدرات الفضائية لروسيا منذ أيام مجدها خلال المنافسة وقت الحرب الباردة عندما كانت موسكو أول من أطلق قمرا صناعيا يدور حول الأرض، وهو سبوتنيك 1، في عام 1957. كما أصبح رائد الفضاء السوفيتي يوري جاجارين أول رجل يسافر إلى الفضاء عام 1961.

ولم تحاول روسيا القيام برحلة إلى القمر منذ مهمة لونا-24 في عام 1976 وقت حكم ليونيد بريجنيف.

وكان من المفترض أن تهبط لونا-25 على القطب الجنوبي للقمر في 21 أغسطس آب، وفقا للمسؤولين في وكالة الفضاء الروسية.

وتخوض روسيا سباقا مع الهند، التي من المقرر أيضا أن تهبط مركبتها الفضائية تشاندرايان-3 على القطب الجنوبي للقمر هذا الأسبوع، وعلى نطاق أوسع ضد الصين والولايات المتحدة، ولدى الدولتين طموحات متقدمة للمهمات على القمر.

ومن شأن فشل المهمة تسليط الضوء على الضغط الذي يعانيه الاقتصاد الروسي البالغ تريليوني دولار – وخاصة قطاعات التكنولوجيا المتقدمة – في الوقت الذي تواجه فيه العقوبات الغربية المفروضة عليها بعد حربها على أوكرانيا.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى