تنظيم “داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم منطقة السيدة زينب في سوريا

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته عن التفجير الذي هز منطقة السيدة زينب جنوبي العاصمة السورية دمشق يوم الخميس وأسفر عن مقتل ستة أشخاص.

وقالت وكالة أنباء “أعماق”، الناطقة باسم التنظيم إن مقاتليه نجحوا في اختراق القيود الأمنية المفروضة من جانب “النظام السوري وميليشياته في منطقة السيدة زينب”، التي يزورها المسلمون الشيعة من سوريا ومن الخارج.

وأضافت الوكالة إن مقاتلي التنظيم تمكنوا من ركن وتفجير دراجة نارية مفخخة يوم الخميس عند تجمع للزوار الشيعة المشاركين في شعائرهم السنوية في منطقة السيدة زينب.

وزعم التنظيم أن التفجير أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 40 آخرين.

كما أعلن التنظيم في نفس البيان مسؤوليته عن هجوم آخر وقع يوم الثلاثاء الماضي. وأوضح أن مقاتليه استهدفوا حافلة في نفس المنطقة وأسفر الهجوم عن إصابة شخصين وتدمير الحافلة.

وكانت وزارة الداخلية السورية قد ذكرت اول أمس الخميس أن “تفجيرا إرهابيا” وقع في منطقة السيدة زينب جنوبي العاصمة دمشق وأسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة ثلاثة وعشرين شخصا آخرين.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى