زيلينسكي يأمر بتعزيز الحدود مع بيلاروس بعد انتقال فاغنر إليها

أمر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة بتعزيز الحدود مع بيلاروس بعدما انتقل إلى هذا البلد قائد مجموعة فاغنر المسلّحة الروسية يفغيني بريغوجين مع جمع من مقاتليه إثر تنفيذهم تمرّداً فاشلاً في بلدهم.

وقال زيلينسكي في تسجيل فيديو بثّ على تلغرام إنّه “بناء على قرار هيئة الأركان العامّة، صدرت أوامر لكل من القائد العام (فاليري) زالوجني والجنرال (سيرغي) ناييف بتعزيز القيادة الشمالية بهدف ضمان السلام” على الحدود الأوكرانية-البيلاروسية.

وأوضح الرئيس الأوكراني أنّه اطّلع الجمعة على الوضع في بيلاروس من قبل أجهزة الاستخبارات الأوكرانية والأجنبية، وكذلك من قبل حرس الحدود.

وكان زيلينسكي تحدّث في رسالة سابقة عن “تدابير لتعزيز هذه المنطقة”، من دون أن يحدّد ماهيتها بالتفصيل.

وبعد تمرّده الفاشل في روسيا قبل أسبوع، وافق بريغوجين على الذهاب إلى المنفى في بيلاروس بموجب اتّفاق تمّ بوساطة من الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، حليف موسكو.

وبموجب هذا الاتّفاق، يحقّ لمقاتلي فاغنر الذهاب إلى بيلاروس أو الالتحاق بالجيش الروسي النظامي أو العودة إلى الحياة المدنية، في حين يتعيّن على فاغنر تسليم أسلحتها الثقيلة لوزارة الدفاع الروسية.

من جهته، قال لوكاشينكو إنّ بإمكان جيش بلاه أن يستفيد من “خبرة” قادة فاغنر، مع تقليله في الوقت نفسه من أهمية الأنشطة التي سيُسمح للمجموعة بالقيام بها في بيلاروس.

وسبق لأوكرانيا أن أعربت مراراً عن خشيتها من أن تتعرّض لهجوم انطلاقاً من بيلاروس، البلد الذي تتمركز فيه قوات روسية من دون أن يشارك جيشه في شكل مباشر في غزو القوات الروسية لأوكرانيا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى