دولة الكويت تدعو أطراف النزاع بالسودان إلى ضبط النفس والانخراط في حوار سلمي

دعت دولة الكويت اليوم الثلاثاء أطراف النزاع في السودان إلى التهدئة وضبط النفس وتغليب صوت الحكمة والانخراط في حوار سلمي بهدف الاستقرار السياسي والتعافي الاقتصادي للنهوض بالسودان وشعبه.

جاء ذلك في كلمة ألقاها المستشار بوفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف عبدالله الخبيزي أمام مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان خلال جلسة الحوار التفاعلي حول التقرير السنوي للمفوض السامي لحقوق الإنسان.

وقال الخبيزي “أننا نود أن نعرب في هذه المناسبة عن بالغ قلقنا وشواغلنا من تداعيات النزاع المسلح وندعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار تجنبا لتدهور حالة حقوق الإنسان الأساسية في السودان والتي ألقت بظلالها على تزايد حالات النزوح الداخلي واللجوء إلى دول الجوار”.

وأكد ان “دولة الكويت تدعو إلى ضرورة الامتثال للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتعاون مع الوكالات الدولية الإنسانية لتمكينها من تقديم المساعدات للمتضررين”.

ونقل الخبيزي إشادة الكويت بحرص السودان على مواصلة التعاون مع الآليات الدولية لحقوق الإنسان ما يعكس التزامه بالاتفاقيات والصكوك الدولية ذات الصلة والخطوات الجادة التي اتخذها في مسار التحول الديمقراطي.

يذكر ان اعمال الدورة ال53 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان تتواصل من ال19 من يونيو الى ال14 من يوليو المقبل لمناقشة مجموعة واسعة من ملفات حقوق الانسان لبحث كيفية تعزيزها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى