البرازيل بالأسود أمام غينيا لمحاربة العنصرية

يخوض المنتخب البرازيلي لكرة القدم مباراته الودية أمام غينيا بزي أسود بالكامل للمرة الأولى في تاريخه، وذلك في إطار محاربة العنصرية، بحسب ما أفاد الاتحاد المحلي للعبة السبت.

وكتب الاتحاد البرازيلي عبر حسابه الرسمي على تويتر “يوم البرازيل! يوم لخطوة مهمة في محاربة العنصرية!!!”.

وأضاف “ضد العنصرية لا يوجد لعبة. لأول مرة في التاريخ، سيرتدي المنتخب البرازيلي زياً أسود بالكامل لمواجهة غينيا، على ملعب +استاد كورنيا-إل برات+ في برشلونة. دعونا نذهب للنصر داخل الملعب وخارجه. كفى عنصرية في كرة القدم والمجتمع. لنذهب معاً”.

وسيواجه أبطال العالم خمس مرات غينيا ودياً في برشلونة السبت، على أن يرتدي زملاء مهاجم ريال مدريد الإسباني فينيسيوس جونيور الذي عُيّن من قبل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسري-الإيطالي جاني إنفانتينو لرئاسة لجنة خاصة لمحاربة العنصرية، قمصاناً سوداء بدلاً من الصفراء المعتادة.

وكان فينيسيوس ضحية إساءات عنصرية خلال مباراة فريقه أمام فالنسيا في الدوري الإسباني في 21 ايار/مايو، ما اثار ردود أفعال شاجبة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى