استئصال أكبر وأثقل حصوة كلوية في العالم في سريلانكا

نجح أطباء عسكريون سريلانكيون في إزالة أكبر وأثقل حصوة كلوية في العالم من جسم جندي متقاعد، على ما أعلن الجيش السريلانكي الأربعاء.

وأوضح الجيش أن ضابط الصف السابق البالغ 62 عاماً خضع لعملية إزالة حصوة كلوية تزن 801 غراماً أي أكثر من خمسة أضعاف وزن كلية متوسطة الحجم لذكر.

وبلغ طول الحصوة 13,37 سنتيمتراً، في حين أن متوسط طول الكلية لا يتعدى 10 إلى 12 سنتيمتراً.

وأعلن الجيش في بيان “استئصال أكبر وأثقل حصوة كلوية في العالم جراحياً في الأول من حزيران/يونيو في مستشفى كولومبو العسكري”.

وجاء إعلان السلطات بعد اعتراف موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بهذا الرقم القياسي.

وسجّل الرقم القياسي السابق لحصوة كلوية والبالغ 620 غراماً في باكستان عام 2008، وفقاً لموسوعة “غينيس”.

وقال الجراح العسكري ك. سوذارشان “الأهم بالنسبة لنا هو أن تعمل الكلية بشكل طبيعي رغم هذه الحصاة”.

وأوضح الجندي المتقاعد لقناة تلفزيونية محلية أنه كان يعاني آلاماً في البطن منذ عام 2020 وأن الأدوية التي وصفت لم يكن لها أي تأثير.

وتتكون حصوات الكلى من الأملاح المعدنية التي تتراكم في الكِلية، وهي عضو يتولى تنظيف الدم.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى