شراكة سعودية صينية جديدة لتصميم وتصنيع الرقائق الإلكترونية

وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية السعودية “كاكست”، وشركة الصين للطاقة الكهربائية والمعدات والتقنية، وشركة بكين لتقنية الإلكترونيات الدقيقة، اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم لإنشاء مركز لتصميم وتصنيع الرقائق الإلكترونية.

وتهدف الشراكة السعودية الصينية، بحسب البيان الصادر في الرياض اليوم الاثنين، إلى النهوض بالعلوم والتقنية من خلال توظيف البحث والتطوير لمواجهة التحدِيات الوطنية والإقليمية والعالمية، والتعاون في تصميم وتصنيع الرقائق الإلكترونية وتطبيقها في مجالات رقمنة الطاقة، والشبكة الذكية، والمدن الذكية، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وبموجب مذكرة التفاهم، ستقوم “كاكست” وشركة الصين للطاقة الكهربائية وشركة بكين لتقنية الإلكترونيات الدقيقة بمعايرة الرقائق الإلكترونية المصنعة، وتصميم الأنظمة الإلكترونية لها، وتحديد التطبيقات المستهدفة والمواصفات التي تشترك الجهات في تطوير حلول لها، وعقد ورش العمل لتحديد الاحتياج، واكتشاف فرص التطبيق التجاري للحلول المتقدمة.

ويعزز التعاون من جهود البرنامج السعودي لأشباه الموصلات بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، الذي يعمل على تصميم الرقائق الإلكترونية وتوطينها، وتوسيع المحفظة التقنية من خدمات النماذج الأولية للدارات المُتكاملة لمجتمع البحوث والشركات الناشئة اللذين يعدان المحرك والمحفز الأكبر لبناء صناعة أشباه الموصلات.

ووقع المذكرة نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لقطاع الطاقة والصناعة الدكتور سعيد بن محمد الشهري، ومدير عام شركة الصين للطاقة الكهربائية يو جون، ومدير عام شركة بكين لتقنية الإلكترونيات الدقيقة تشاو دونجيان.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى