رولان غاروس: شفيونتيك تتوج برابع ألقابها الكبرى والثالث في باريس

حققت البولندية ايغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالميًا، لقبها الكبير الرابع في مسيرتها باحتفاظها ببطولة فرنسا المفتوحة، ثانية بطولات الغراند سلام في كرة المضرب، بفوزها المثير على التشيكية كارولينا موخوفا الثالثة والاربعين 6-2، 5-7 و6-4 السبت في المباراة النهائية.

وأصبحت شفيونتيك أول امرأة تدافع بنجاح عن لقبها في باريس منذ 16 عامًا، وأحرزت الكأس الثالثة في البطولة الفرنسية خلال أربعة أعوام بعد 2020 و2022، بالاضافة الى لقب بطولة أميركا المفتوحة العام الماضي.

وحرمت البولندية نظيرتها التشيكية من لقب أول كبير في مسيرتها، علمًا أن الاخيرة كانت تخوض أول مباراة نهائية على الاطلاق في البطولات الكبرى.

وأصبحت شفيونتيك أول لاعبة تنجح في الدفاع عن لقبها في باريس منذ البلجيكية جوستين إينان في 2007 عندما احرزت ثلاثة القاب متتالية، وعن 22 عامًا، ثالث لاعبة فقط في العصر المفتوح تفوز بجميع مبارياتها النهائية الاربع الاولى في البطولات الكبرى، بعد اليوغوسلافية-الاميركية مونيكا سيليس واليابانية ناومي أوساكا.

ورفعت شفيونتيك سجلها في رولان غاروس إلى 28 فوزًا وخسارتين، فيما مُنيت موخوفا (26 عامًا) بأوّل خسارة لها من أصل ست مباريات أمام لاعبات في المراكز الثلاثة الأولى عالميًا.

وحققت موخوفا المفاجأة بوصولها الى المباراة النهائية، وأصبحت رابع أدنى مصنفة تحقق هذا الإنجاز في باريس، بعد مشوار رائع أطاحت خلاله بحاملة لقب بطولة أستراليا المفتوحة والمصنفة الثانية البيلاروسية أرينا سابالينكا في نصف النهائي، بعدما حققت “ريمونتادا” في المجموعة الثالثة الحاسمة عقب تأخرها 2-5.

وكانت موخوفا بين أفضل 20 لاعبة في التصنيف العالمي، لكن مشكلة في البطن أبعدتها عن الملاعب لمدة سبعة أشهر في العام 2021، بينما غادرت فرنسا المفتوحة العام الماضي على كرسي متحرك بعد تعرّضها لإصابة في الكاحل.

وشهدت المجموعة الأولى تقدمًا خاطفًا لشفيونتيك 3-0 من دون أية مقاومة.

قلّصت موخوفا الفارق وقارعت البولندية على ارسالها، خصوصًا عبر هجومها الجميل على الشبكة وضرب الكرات الطائرة (فولي)، بيد أن شفيونتيك عزّزت النتيجة بصعوبة 4-1.

وكادت إيغا تحقق الكسر المزدوج (دابل بريك)، لكن موخوفا صمدت من خلال ضربات مخادعة وساقطة (دروب شوت)، فحافظت على ارسالها 2-4.

واستغلت شفيونتيك الأخطاء المباشرة للمصنفة 43 عالميًا، فتقدّمت 5-2، ثم حسمت المجموعة الأولى 6-2 بعد كسر ساحق، في 45 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية، نسجت شفيونتيك على المنوال عينه بتقدّمها 3-0، في وقت كانت التشيكية تغرق في أخطائها المباشرة (20-6).

من دون عقد نقص، غامرت موخوفا وكسرت ارسال شفيونتيك من كرة بمحاذاة على الخط (داون ذا لاين) مقلصة الفارق إلى 2-3، ثم بلغت للمرة الأولى في المباراة حاجز الأشواط الثلاثة (3-3).

وحافظت اللاعبتان على الارسال (4-4)، ثم استغلت موخوفا الخطأ المزدوج الأوّل لشفيونتيك وتقدّمت للمرة الأولى في النهائي 5-4.

وأهدرت ابنة مدينة أولوموتس فرصة حسم المجموعة على ارسالها (5-5)، فاستعرت المنافسة على المجموعة الثانية.

وكسرت موخوفا ارسال المصنفة أولى عالميًا مرة ثانية تواليًا وثالثة في المجموعة (6-5)، ثم احتفظت بإرسالها بعد سلسلة من الكرات الاستعراضية ألهبت حماسة المتفرجين (7-5)، فخسرت شفيونتيك أول مجموعة في البطولة الحالية.

وحملت التشيكية الزخم معها الى المجموعة الحامسة وتمكنت من كسر إرسال منافستها في الشوط الافتتاحي وتقدمت 2-0. لكن البولندية نجحت في رد الكسر وعادلت الارقام 2-2 و3-3، ثم تبادلت اللاعبتان الكسر في الشوطين التاليين قبل أن تحسم شفيونتيك اللقب على خطأ مزدوج من منافستها وسط خيبة الاخيرة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى