وزير الشباب: تكريم الرياضيين المميزين تقديرا وتتويجا لإنجازاتهم

أكد وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري اليوم الأحد أن تكريم الرياضيين المتميزين والاحتفاء بهم يعد تقديرا وتتويجا لإنجازاتهم التي حققوها خلال الأعوام الماضية ليكون دافعا لهم لتحقيق المزيد من الإنجازات لرفعة اسم دولة الكويت في جميع المحافل الرياضية.

جاء ذلك في كلمة للوزير المطيري في حفل تكريم اللاعبين المتميزين للموسم الرياضي 2023 الذي أقيم الليلة برعاية سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ونظمته الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الكويتية.

وأوضح الوزير المطيري أن هذا التكريم يأتي امتدادا للدعمِ والتشجيع المستمر من لدن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله للرياضة والرياضيين الكويتيين معربا عن فخره واعتزازه بإنجازاتهم المميزة.

وأضاف أن هذا التكريم يجسد رؤية استراتيجية الهيئة العامة للرياضة بتوفير بيئة رياضية لجميع الرياضيين وخلق مناخ دافع للإنجاز وتوفير البيئة المناسبة من منشآت وبرامج وأنشطة وفعاليات لتمكين الشباب الرياضي من استثمار قدراته وإمكاناته التي تعينهم على الأداء الرياضي بشكلٍ احترافي وتمكينهم من تحقيق المراكز المتقدمة.

وأكد حرص (هيئة الرياضة) على مد جسور التعاون وتعزيز مبدأ التشاركية مع كافة المؤسسات والهيئات الرياضية والمنظمات الدولية بما يعود بالنفع على الرياضيين الكويتيين في مختلف المجالات الرياضية للاستفادة من جميع النماذج المميزة ومعرفة القوانين واللوائح والنظم الرياضية وتنظيم واستضافة البرامج والأنشطة والفعاليات الرياضية المشتركة.

وتقدم الوزير المطيري بعميق الشكر والتقدير لسمو رئيس مجلس الوزراء على رعايته لهذا الحفل وتكريمه للرياضيين مهنئا إياهم بهذا التكريم الذي يشكل حافزا لهم في مشاركاتهم المستقبلية لرفع اسم الرياضة الكويتية في ظل الدعم المستمر من قبل القيادة السياسية.

من جانبه اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن التكريم الذي شمل نحو 350 لاعبا ولاعبة من 23 هيئة رياضية يعد تأكيدا على الرعاية الدائمة التي توليها القيادة السياسية ومسؤولي الدولة للقطاع الرياضي.

وقال الشيخ فهد الصباح إن اللجنة الأولمبية لن تألو جهدا في دعمها للرياضيين الكويتيين من مختلف الألعاب الرياضية منوها بنجاح هذا الحفل الذي جاء ثمرة لتعاون اللجنة مع هيئة الرياضة.

من جهته أوضح رئيس نادي الرماية الكويتي دعيج العتيبي أن تكريم رماة المنتخب الكويتي ممن حققوا إنجازات كبيرة على المستويات الأولمبية والدولية والقارية وعلى هذا المستوى العال له أثر طيب على أسرة الرماية الكويتية وحافزا قويا لهم للاستمرار في تحقيق الانتصارات.

وذكر العتيبي أن النادي يستعد بقوة في الفترة المقبلة لتحقيق بطاقات التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة (باريس 2024) مشيدا بهذه الخطوة والتي ستنعكس إيجابا على مسيرة الرياضة الكويتية بمختلف الألعاب.

بدورها قالت لاعبة منتخب الكويت للكاراتية منى القطان في تصريح مماثل لـ(كونا)إن هذا التكريم يعد أمرا مميزا ودافعا كبيرا لها ولجميع اللاعبين واللاعبات في الاستحقاقات المقبلة.

وأعربت القطان التي حققت (ذهبية وبرونزية) في بطولة غرب آسيا للعبة عن سعادتها البالغة بهذا التكريم منوهة بالأجواء المميزة التي صاحبت هذا الحفل “المبهر”.

حضر الحفل المدير العام للهيئة العامة للرياضة يوسف البيدان ونواب المدير وعدد من أعضاء اللجنة الأولمبية ورؤساء الاتحادات والأندية الرياضية واللاعبين واللاعبات المكرمين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى