وزير الكهرباء: قرار شراء الطاقة المتجددة من الغير في غضون الأيام القليلة المقبلة

قال وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الدولة لشؤون الإسكان مطلق العتيبي ان الوزارة بصدد اصدار قرار شراء الطاقة المتجددة من الغير في غضون الأيام القليلة المقبلة حيث يشمل جميع قطاعات الدولة باستثناء القطاعين الحكومي والصناعي على ان يتم النظر فيهما لاحقا.

وقال الوزير العتيبي في تصريح صحفي اليوم السبت ان الوزارة تسعى جاهدة لتسريع وتيرة العمل في تنفيذ الخطط الوطنية لإنتاج ما لايقل عن (15) في المئة من استهلاك الشبكة الكهربائية للدولة من مصادر طاقة متجددة بحلول العام 2030 وذلك بناء على توجيهات القيادة السياسية.

واشار الى انتهاء الوزارة من عمل دراسات استقصائية وفنية ومالية وبيئية واسترشادية والاطلاع على على تجارب الدول المجاورة لعملية شراء الطاقة المتجددة المنتجة من الغير للحد من الانماط الاستهلاكية المسرفة وصولا للاستهلاك الأمثل وتقليل التلوث المصاحب لعملية انتاج الكهرباء من المحطات التي يعتمد تشغيلها على الوقود الاحفوري.

وبين ان هذا الاطار التنظيمي من شأنه ان يشجع المواطنين وصغار المستثمرين على تأسيس شركات تعمل في مجال تركيب منظومات الطاقة الكهروضوئية والمعدات المتعلقة بها.

واضاف انه في الوقت الذي تسعى الوزارة فيه إلى تنفيذ مشاريعها وتحديدا مشروع الشقايا المتوقع ان ينتج (4400) ميجاوات تقوم بدراسة عدة مقتراحات لتنفيذ المزيد من مشاريع الطاقة المتجددة.

واشار الى ان من ضمن المقترحات التي نقوم بدراستها خلال الفترة الحالية انشاء مشاريع طاقة متجددة في جزيرتي فيلكا وبوبيان تماشيا مع رؤية مجلس الوزراء الخاصة بتطوير الجزر لتنويع مصادر الدخل.

ولفت إلى ان الاطار يشمل خطوات طلب تركيب منظومات الطاقة الكهروضوئية على أسطح المنشآت وما يترتب عليه من شروط وأحكام للعميل مع شرح جميع الفئات المستهدفة استنادا للمرسوم الأميري رقم (57) لسنة 2022.

واشار إلى حصول الوزارة على موافقة مجلس الخدمة المدنية بشأن انشاء إدارة لادارة مشاريع الطاقة المتجددة ضمن الهيكل التنظيمي لوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وذلك تماشيا مع المرسوم الأميري المذكور اعلاه حيث ستختص بمتابعة جميع مشاريع الطاقة المتجددة وعمل البحوث والدراسات ووضع الاستراتيجيات والرؤى الخاصة بتلك المشاريع.

وفيما يتعلق بمشروع الشقايا لفت الوزير العتيبي إلى اقتراب اللجنة المشتركة بين الوزارة وهيئة مشروعات الشراكة على رفع توصيتها بشأن المشروع المتوقع ان تبلغ قدرته الانتاجية (4400) ميغاواط تمهيدا لطرح مناقصته التي ستنفذ على (4) مراحل.

وبين ان المشروع من شأنه أن يسهم في توفير فرص عمل للكوادر الوطنية كما ان هذه النوعية من المشاريع التي تطرح وفق نظام الشراكة تسهم في اشراك القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع التنموية بموجب القانون 116 لسنة 2014 بالاضافة الى ان هذا المشروع يحد من استخدام الوقود الاحفوري في انتاج الكهرباء ويحافظ على البيئة من الانبعاثات الكربونية.

واوضح الوزير العتيبي ان مراحل مشروع الشقايا تنقسم الى أربع مراحل حيث ستشمل المرحلة الاولى تركيب الواح كهروضوئية (PV) بقدرة 1100 ميغاواط ومتوقع تنفيذها في 2027.

أما المرحلة الثانية فسيتم فيها تركيب ألواح طاقة حرارية مركزة (CSP) بقدرة انتاجية 200 ميغاواط وسعة تخزينية تصل ل5 ساعات بهدف الحفاظ على استقرار الشبكة الكهربائية ومن المتوقع انجازها في 2028.

وستنفذ المرحلة الثالثة بالواح الطاقة الكهروضوئية بقدرة 1500 ميغاواط متوقعا ان يتم انجازها في 2027.

وفيما يخص المرحلة الرابعة اوضح الوزير العتيبي انها ستنفذ بالالواح الكهروضوئية بقدرة 1700 ميغاواط ومتوقع انجازها في 2028.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى