الدوري الإسباني: ريال سوسييداد يضمن مقعد دوري الأبطال وإسبانيول يهبط

ضمن ريال سوسييداد المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل برغم خسارته أمام مضيفه أتلتيكو مدريد 1-2، الاحد في ختام منافسات المرحلة 37 ما قبل الأخيرة التي شهدت هبوط إسبانيول إلى الدرجة الثانية بتعادله مع فالنسيا 2-2.

وتأهل فريق المدرب إيمانول ألغواسيل إلى المسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ عام 2013، بعدما أسدى رايو فايكانو خدمة للنادي الباسكي بفوزه على فياريال الخامس 2-1، علماً ان الاخير سيلعب في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” على غرار ريال بيتيس الفائز على جيرونا 2-1 بهدفي بورخا إيغليسياس (47 و77).

وضمن سوسييداد المركز الرابع مع 68 نقطة متقدماً بفارق 5 نقاط عن فياريال الذي لم يعد بامكانه اللحاق به قبل مرحلة من النهاية.

وفرض الفرنسي أنطوان غريزمان نفسه نجماً للقاء بافتتاحه التسجيل (37) وتمريره كرة الهدف الثاني إلى الأرجنتيني ناهويل مولينا (73). وسجل هدف سوسييداد الوحيد النروجي أليكسندر سورلوث قبل دقيقتين من انتهاء الوقت الأصلي للمباراة (88).

ويحتل أتلتيكو المركز الثالث برصيد 76 نقطة متأخراً بفارق نقطة عن جاره اللدود في العاصمة ريال الفائز على مضيفه إشبيلية 2-1 السبت في افتتاح منافسات هذه المرحلة.

في المقابل، هبط إسبانيول إلى الثانية بعدما فرض جناح فالنسيا البديل البرازيلي صامويل لينو التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وافتتح فريق “الخفافيش” التسجيل عبر دييغو لوبيس (38)، قبل أن يرد إسبانيول بهدفي سيزار مونتيس (40) والبديل الدنماركي مارتن برايثوايت (50).

ويحتل إسبانيول المركز التاسع عشر ما قبل الأخير برصيد 36 نقطة، فيما كان إلتشي متذيل الترتيب هبط في وقت سابق (24 نقطة)، على أن تحدد هوية الفريق الثالث الهابط حيث يأمل بلد الوليد في تفادي تجرّع الكأس المرّة بعد تعادله السلبي مع ألميريا.

ويحتل بلد الوليد المركز الثامن عشر مع 39 نقطة متأخراً بفارق نقطة يتيمة عن سلتا فيغو السابع عشر والذي خسر أمام مضيفه قادش صفر-1.

وفاز برشلونة البطل في مباراته الأخيرة على ملعبه التاريخي “كامب نو” على ضيفه ريال مايوركا المنقوص 3-صفر، سجلها أنسو فاتي (1 و24) وغافي (70).

وودعت جماهير البلاوغرانا القائدين سيرجيو بوسكيتس وجوردي البا اللذين سيغادران النادي نهاية الموسم.

وخاض برشلونة مباراته الأخيرة في كامب نو لان اعمال ترميمه وتوسعته ستحول دون أن يتمكن رجال المدرب تشافي هرنانديس من خوض المباريات عليه الموسم المقبل، حيث سيتوجب عليهم لعب مبارياتهم البيتية على ملعب لويس كومبانيس الأولمبي.

غير أن اصابة الظهير الأيسر الشاب أليخاندو بالدي في الدقيقة 14 بعد تدخل قوي من مهاجم مايوركا السنغالي أماث ندياي الذي تم طرده أفسدت فرحة الكاتالونيين.

وأفاد برشلونة خلال المساء أن اللاعب الدولي الإسباني البالغ 19 عاماً يعاني من “تمزق جزئي في الرباط الخارجي للكاحل الأيمن”، وأنه سيغيب ما بين ستة إلى سبعة أسابيع. ولن يكون قادراً على الانضمام إلى قائمة “لا روجا” في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأمم الأوروبية في منتصف حزيران/يونيو في هولندا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى