أسعار الذهب تتراجع لتغلق عند 2017 دولارا للأونصة بنهاية تداولات الأسبوع الماضي

تراجعت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي لتغلق عند 2017 دولارا أمريكيا للأونصة بعد الارتفاع التاريخي الذي حققته عند 2072 دولارا للأونصة يوم الأربعاء الماضي.

وقال تقرير اقتصادي متخصص صادر عن شركة (دار السبائك) الكويتية إن الذهب تراجع بنسبة 5ر1 بالمئة لكنه حافظ على مستوى فوق 2000 دولار للأونصة بعد صدور بيانات قوية من سوق العمل الأمريكي إذ أظهر تقرير الوظائف هناك زيادة التوظيف بمقدار 253 ألف وظيفة في حين تراجعت البطالة الأمريكية لأدنى مستوى منذ نصف قرن عند 3.4 بالمئة.

وأضاف التقرير أن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل سنتين و10 سنوات أثر بشكل حاد على الذهب بعد أن وصلت إلى 9ر3 بالمئة و44ر3 بالمئة على التوالي مع ثبات نسبي لقوة الدولار الذي انخفض بشكل بسيط بأقل من نصف في المئة أمام العملات الرئيسية الأخرى.

وأوضح أن مجلس الذهب العالمي أشار في تقرير له إلى أن هناك انخفاضا في الطلب على المعدن الأصفر بنسبة 13 بالمئة خلال الربع الأول من العام الحالي على أساس سنوي في حين ارتفع إجمالي المعروض من الذهب بنسبة 1 بالمئة مدفوعا بارتفاع قياسي في إنتاج المناجم بالربع الأول بلغ 856 طنا “وهذه أسباب لها أثر في انخفاض سعر الذهب الأسبوع الماضي”.

وذكر أن المحللين رغم انخفاض الذهب الأسبوع الماضي فإنهم يتوقعون زيادة الطلب على المعدن الأصفر كبديل ناجح في الأزمات الاقتصادية باعتباره وسيلة للتحوط ضد احتمالية أي ركود في الولايات المتحدة “وهذا ما أدى لارتفاع الأسعار لمستوى قياسي عند 2072 دولارا للأونصة في منتصف تداولات الأسبوع الماضي”.

وعن السوق المحلي أفاد بأن سعر الغرام من عيار 24 بلغ 20 دينارا أما عيار 21 فبلغ 17.5 دينار فيما بلغ سعر الفضة 296 دينارا للكيلوغرام.

يذكر أن (الأونصة) إحدى وحدات قياس الكتلة وتستخدم في عدد من الأنظمة المختلفة لوحدات القياس وتسمى أيضا الأوقية وتساوي 28.349 غراما فيما تساوي باعتبارها وحدة قياس للمعادن النفيسة 31.103 غراما.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى