مركز العجيري العلمي: عدم استقرار مناخ الكويت عائد للتحول من فصل لآخر وتداخل المواسم

قال مركز العجيري العلمي إن حالة عدم استقرار المناخ التي تشهدها البلاد حاليا عائدة إلى حالة التحول من فصل لآخر وتداخل المواسم ما ينتج عنها حركة نشيطة للرياح وعدم استقرارها وأمطار رعدية وسقوط البرد.

وأضاف المركز في بيان صحفي اليوم الأربعاء أن فترتي (سبق السرايات) و(السرايات) التي نعيشها الآن هي تداخل بين موسمي (الحميم) الذي ينتهي في الثاني من أبريل المقبل يعقبه موسم (الذرعان) بالتالي نشهد مجموعة من التغيرات المناخية وحالة عدم استقرار الطقس.

وأوضح أن الموسم المقبل المعروف باسم (الذرعان) يتميز بالسرايات وهي إحدى علاماته المميزة وتمثل ظاهرة عابرة خلاله وتكون زاوية الشمس بارتفاع مما يسمح لها بتسخين التربة مباشرة دون تسخين الهواء ما يزيد سرعة التيارات الهوائية قبل أن يحل الهواء الساخن محل الهواء البارد مسببا الغبار.

وبين أن (الذرعان) يعتبر من أخطر المواسم نظرا إلى تغير سرعة الرياح واتجاهاتها دون أن يسمح التنبؤ بها بدقة وتتخلل هذا الموسم تقلبات جوية وتفاوت حاد في درجات الحرارة ويمتد 26 يوما مقسمة على نجمين وسيكون لشهر رمضان هذا العام نصيب منه لاسيما في نصفه الثاني.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى