وزير الصحة: حريصون على مواكبة أحدث التقنيات والمستجدات بمجال الأشعة التشخيصية وعلاج الأورام

أكد وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي حرص الوزارة والتزامها بمواكبة أحدث التقنيات والمستجدات العلمية الخاصة بمجال الأشعة التشخيصية وعلاج الأورام الإشعاعي والطب النووي.

وقال الوزير العوضي في كلمته الافتتاحية لمؤتمر الأشعة السنوي اليوم الخميس إن مساهمة فرق “من كوادرنا الوطنية في أبحاث منشورة بأشهر المجلات العلمية هو مصدر فخر واعتزاز لمنتسبي الوزارة” في وقت يبدي العالم بأسره المزيد من الاهتمام بآخر وأحدث التقنيات في مجال الأشعة التشخيصية وعلاج الأورام بالإشعاع والطب النووي.

وأعرب عن ثقته بالرؤية المستقبلية للقائمين على المؤتمر بشأن الرعاية الطبية في مجال الأشعة واتساعها لتشمل دور ومسؤوليات مقدمي الرعاية في هذا المجال لمجابهة التحديات المتعلقة بسلامة وحقوق المرضى والاستفادة من أحدث التقنيات والفرص الواعدة وتسخيرها لخدمة المرضى ومواصلة العمل بروح الفريق الواحد لأداء المسؤوليات المهنية والإنسانية المرجوة.

وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي

وأوضح أن المؤتمر يتيح الفرصة للطاقم الطبي بمختلف تخصصاته الاطلاع على أحدث التطورات والمستجدات العلمية في مجال الأشعة التشخيصية لعلاج الأورام بالإشعاع والطب النووي.

وقال العوضي إن الوزارة تعاقدت على شراء أجهزة جديدة لمستشفيات العدان والصباح وجابر الأحمد وغيرها لافتا الى أنها ستصل البلاد خلال ثلاثة أشهر وذلك في إطار حرص الوزارة على مواكبة أحدث مستجدات التكنولوجيا الطبية العالمية.

وأضاف العوضي في تصريح للصحفيين علي هامش المؤتمر أن المؤتمر يأتي بعد فترة انقطاع بسبب (كورونا) معربا عن فخره بوجود كوادر وطنية في تخصصات مختلفة سواء في أقسام الاشعة والعلاج الاشعاعي في مركز الكويت لمكافحة السرطان وأقسام الطب النووي.

وأشار الى أن هذه التخصصات الثلاثة تلعب دورا مهما وأساسيا في تقدم التكنولوجيا بمشاركة الشركات العالمية إذ تتطور أنظمة العلاج الاشعاعي والعلاج عن طريق الطب النووي بالاضافة الى الدور التشخيصي والتقدم في معايير الدقة في الاجهزة والمحاضرات المتعلقة بهذا الشأن.

وأعرب عن سعادته بمشاركة كثير من العلماء والاطباء والاستشاريين من دول العالم لاثراء النقاش العلمي والخروج بتوصيات يمكن تطبيقها فعليا وعمليا في علاج مرضى السرطان بالاضافة الى التشخيص.

من جانبها قالت رئيسة مجلس أقسام الأشعة في الوزارة ورئيسة المؤتمر الدكتورة بثينة الكندري إن هذا الحدث يشكل تعاونا بين تخصصات الأشعة التشخيصية والعلاج الإشعاعي للأورام والطب النووي وتستمر فعالياته ثلاثة أيام ويناقش أحدث التطورات بالأشعة التشخيصية والعلاج الإشعاعي للأورام والطب النووي.

وأوضحت الكندري أن المؤتمر يستضيف عددا كبيرا من الخبراء والاستشاريين في مجالات الأشعة التشخيصية والعلاج الإشعاعي للأورام والطب النووي من مختلف الدول بهدف تبادل الخبرات ومعظم المحاضرات تتمحور حول تشخيص وعلاج الأورام والأمراض.

رئيسة مجلس أقسام الأشعة في الوزارة ورئيسة المؤتمر الدكتورة بثينة الكندري

وذكرت أن المؤتمر يندرج ضمن استراتيجيات وخطط وزارة الصحة للارتقاء بكل الخدمات الصحية خصوصا أن أقسام الأشعة جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية المجهزة بأحدث التقنيات للوصول إلى أفضل مستويات الرعاية الصحية والطرق العلاجية.

وأكدت حرص مجلس أقسام الأشعة والعلاج الإشعاعي على متابعة آخر التطورات العلمية وتوفير التدريب العملي المستمر وعقد المؤتمرات وورش العمل داخليا وخارجيا مشيرة إلى أن انعقاد المؤتمر يأتي تجسيدا لمبدأ التعاون وتبادل الخبرات.

وبينت الكندري أن المحاضرات في المؤتمر تختص بتشخيص وعلاج أورام الثدي ومنها عمل الماموجرام بالصبغة والتصوير البوزيتروني والرنين المغناطيسي وعلاج إشعاعي وفحص المرضى الذين يخضعون لعلاج الكيموثيرابي كذلك متابعة أحجام الورم بعد العلاج ومتابعة التعافي.

وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي في جولة بالمعرض المصاحب

وأشارت أيضا إلى محاضرات عن تشخيص بعض أمراض القلب بالرنين المغناطيسي والطب النووي وتشخيص البروستاتا أو التصوير البوزيتروني للجسم بكامله لمرضى البروستاتا لرصد الانتشار بالجسم وعلاج إشعاعي لمرضى سرطان البروستاتا إضافة إلى محاضرات عن أورام الكلى والغدة الكظرية والتصوير البوزيتروني للجسم لتشخيص السرطان.

من ناحيتها أكدت رئيسة قسم الأشعة في مستشفى العدان رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة لطيفة الكندري في تصريح للصحفيين أن المؤتمر الذي يعقد بحضور 500 مشارك يقدم نافذة تفاعلية لبعض الحالات التي يتابعها مجلس الأقسام من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالمؤتمر ويأتي ذلك ضمن نظام التعليم الطبي المستمر حيث يحصل المشارك على 20 نقطة.

جانب من تكريم المشاركين بالمؤتمر

وقالت إن المؤتمر يتطرق إلى أحدث أجهزة الأشعة المقطعية ومنها جهاز التصوير الطبقي الفوتوني وهو وسيلة حديثة للتصوير الطبقي بحيث يقلل من كمية الأشعة السينية المستخدمة بالتصوير الطبقي المتعارف عليه ويزيد كفاءة الصور الناتجة عن الفحص ويعطي ثلاثة أبعاد لصور الجسم بوضوح أكبر ونسبة اشعاع أقل.

وأشارت إلى أن مجلس أقسام الأشعة يولي اهتماما كبيرا بالتطور العلمي والنهوض بمستوى الأطباء “لهذا يركز المؤتمر على مجموعة من المحاضرات التي تختص بالذكاء الاصطناعي إذ سيتم تناول أساسيات الذكاء الاصطناعي ودخوله في الأشعة الاشعاعية بالأورام”.

لقطة جماعية لمنظمي مؤتمر الاشعة
المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى