حمد العبيد والصيفي الصيفي يشيدان بأجواء اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي

أشاد عضوان بالشعبة البرلمانية النائبان حمد العبيد والصيفي الصيفي بالأجواء الأخوية والطيبة التي سادت أعمال الدورة ال29 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي.

جاء ذلك في تصريحين للعبيد والصيفي لـ(كونا) في ختام اعمال دورة اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي بالقاهرة.

وقال العبيد في هذا السياق إنه تم خلال الاجتماع مناقشة بنود جدول الأعمال ومن أهمها اعتماد مشروع جدول اعمال المؤتمر 34 المقبل للاتحاد البرلماني العربي وموافقة اللجنة التنفيذية على طلب الشعبة البرلمانية العراقية باستضافة مؤتمر الاتحاد في بغداد خلال الفترة من(23-26) فبراير المقبل وتنازل الشعبة البرلمانية الجزائرية عن دورها مع الاحتفاظ بالدور.

واضاف ان الاجتماع تناول استعراض تقرير الأمين العام للاتحاد حول تنفيذ قرارات المؤتمر ال32 والمؤتمر ال33 الطارئ للاتحاد الى جانب تقرير الأمين العام الخاص بأنشطته الداخلية والخارجية والأمانة العامة للاتحاد منذ انعقاد الدورة ال28 للجنة التنفيذية وحتى تاريخ انعقاد هذه الدورة.

ونوه بمناقشة تقرير اللجنة المصغرة المنبثقة عن اللجنة التنفيذية والذي نوقش فيه التعديلات الخاصة بالميثاق والنظام الداخلي للاتحاد حيث تم اعتماد التعديلات من قبل اللجنة التنفيذية ورفعها لمؤتمر الاتحاد المقبل للمصادقة. واشار العبيد الى ان اللجنة بحثت كذلك تقريري الفريق القانوني بشأن دراسة النماذج الاسترشادية حول قوانين الجرائم البيئية والملكية الفكرية والجرائم الالكترونية وتم اعتمادها من قبل اللجنة التنفيذية ورفعها للمؤتمر للمصادقة.

وذكر ان اللجنة التنفيذية ناقشت أيضا خلال الاجتماع استراتيجية الاتحاد البرلماني العربي للفترة من (2023-2026) والتي بينت رؤية الاستراتيجية العامة تحت عنوان (دبلوماسية برلمانية فعالة) .

واوضح ان هذه الاستراتيجية تتكون من أربعة أهداف رئيسية تتضمن تعزيز الوصول الى مجالس وبرلمانات عربية ممكنة وفعالة وتعزيز النزاهة والشفافية في عمل الاتحاد وتعزيز الحوار والعمل البرلماني العربي وتعزيز الحوار العربي الدولي.

ولفت الى ان الاستراتيجية تضمنت تقييم الاستراتيجية السابقة (2018-2022) كما أشارت الى المتطلبات الرئيسية للعمل البرلماني لتنفيذ الاستراتيجية اضافة الى التحديات والعوائق بكافة المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والتي سيكون لها الأثر الكبير على استراتيجية الاتحاد خلال السنوات القادمة.

واشار العبيد الى مناقشة مشروع برنامج العمل ومشروع الموازنة للاتحاد للعام 2023 مبينا ان الشعبة البرلمانية الكويتية قدمت ملاحظاتها المالية حول موازنة الاتحاد المقبلة مع ضرورة الأخذ بالتوصيات الفنية التي طرحت خلال اجتماع اليوم.

واوضح ان هذه الملاحظات هي أن تشتمل الإيرادات بمشروع الموازنة على فوائد المبالغ المودعة في البنوك او أي موارد أخرى يمكن تحصيلها خلال السنة بخالف مساهمات الشعبة البرلمانية خاصة وهي متكررة سنويا وأهمية الإسراع في انشاء مقر دائم للاتحاد مع تعيين كوادر بشرية دائمة مؤهلة حسب الهيكل التنظيمي الجديد.

ومن جانبه اشار النائب الصيفي الى ان الدورة ال29 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي ناقشت العديد من البنود المطروحة على جدول الأعمال.

واضاف أن منها تقرير الأمين العام للاتحاد حول القرارات التنفيذية للاتحاد وأيضا القرارات الطارئة وتقرير الأمين العام الخاص بالأنشطة الداخلية والخارجية للأمانة العامة للاتحاد.

ونوه الصيفي كذلك بمناقشة تقرير الفريق القانوني اللازم بشأن المراسلات والاستشارات حول قوانين الجرائم البيئية والملكية الفكرية والجرائم الالكترونية والتي تم اعتمادها من قبل اللجنة التنفيذية.

واشار أيضا الى اعتماد موازنة الاتحاد البرلماني العربي وتحديد مكان وموعد المؤتمر المقبل للاتحاد في العاصمة العراقية بغداد خلال فبراير المقبل حيث من المقرر ان تستكمل اللجنة التنفيذية قبيل المؤتمر دراسة ووضع الحلول اللازمة لمعالجة الأوضاع المالية للاتحاد.

وثمن الصيفي في هذا السياق تنازل الأخوة في الجزائر عن دورهم في انعقاد المؤتمر في بلادهم لصالح الأخوة في العراق والتعاون الذي ساد اجواء الاجتماع بين جميع المشاركين.

ولفت كذلك الى “السلاسة والتوافق والأريحية” بين جميع الدول الأعضاء ودون أي اعتراض خلال مناقشة القرارات سواء فيما يتعلق بالميزانية أو تعديل لوائح الاتحاد البرلماني العربي.

وأعرب الصيفي في ختام تصريحه عن الأمل بأن يساهم الاتحاد البرلماني العربي في تنشيط التجارة البينية بين الدول والتلاحم العربي – العربي “حتى نشكل وحدة اقتصادية واحدة” وأن يكون للبرلمانات العربية دور في هذا المجال الحيوي.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى