الاتحاد الأوروبي يهدد إيلون ماسك بـ”عقوبات” بعد تعليقه حسابات صحافيين على تويتر

عبرت المفوضية الأوروبية الجمعة عن “قلقها” بعد تعليق حسابات صحافيين على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي، مهددة مالكها الجديد إلون ماسك بفرض “عقوبات قريبا”.

وقالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا إن “الأنباء عن التعليق التعسفي لحسابات صحافيين على تويتر مقلقة”، مذكرة بأن القانون المتعلق بالخدمات الرقمية الذي يفترض أن يطبق على مجموعات التكنولوجيا العملاقة الصيف المقبل “يفرض احترام حرية الإعلام والحقوق الأساسية”.

وأضافت “يجب أن يدرك إيلون ماسك ذلك”، مشيرة إلى أن “هناك خطوط حمر وهناك عقوبات قريبا.”

وعلق موقع تويتر الخميس حسابات عدد من الصحافيين الذين يغطون شبكة التواصل الاجتماعي ومالكها الجديد إيلون ماسك.

وكتب بعض الصحافيين تغريدات بشأن قرار تويتر تعليق حسابات التي تحدثت عن رحلات لإيلون ماسك على متن طائرة خاصة.

ويعمل هؤلاء الصحافيون في وسائل إعلام بينها “سي ان ان” و”نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست” بينما طال الإجراء صحافيين مستقلين أيضا.

ودانت “سي ان ان” “التعليق المتسرع وغير المبرر لحسابات عدد من المراسلين”، معتبرة أنه “أمر مزعج لكنه غير مفاجئ”.

وأضافت أن “عدم الاستقرار والتقلبات المتزايدة في تويتر تثير قلقًا خاصًا لأي شخص يستخدم المنصة”، موضحة أنها “طلبت من تويتر توضيحا” وأنها “سنعيد تقييم علاقتنا بناءً على هذا الرد”.

وكتب ماسك في تغريدة الأربعاء أن “مطاردا مجنونا” تعقب سيارته في لوس أنجلوس بينما كان مع طفله. كما ذكر تعقب طائرته الخاصة أيضا.

وأعلن في هذه التغريدة أنه سيقاضي الشخص الذي يقف وراء حساب “إيلون-جيت” المعلق الآن.

وأنشأ هذا الحساب طالب ويتبعه حوالى نصف مليون شخص. وكان هذا الحساب يستخدم بيانات عامة للإشارة بشكل تلقائي إلى زمن ومكان إقلاع وهبوط طائرة رئيس “سبايس-اكس” و”تيسلا”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى