انطلاق المُعسكر التدريبي الأول لبرنامج Zain Great Idea 7

أعلنت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن انطلاق اللقاء التنويري والمُعسكر التدريبي الأول للدورة السابعة من برنامج Zain Great Idea لتسريع الشركات التكنولوجية الناشئة، والذي شهد حضوراً وإقبالاً كبيرين من قبل أصحاب الأفكار والمُبادرين الجُدد لاكتساب أساسيات إدارة الشركات الناشئة بتواجد مجموعة من المُرشدين العالميين أصحاب الخبرة في مجالات ريادة الأعمال.

وانطلقت مؤخراً الدورة السابعة من برنامج زين المُبتكر بحلّة جديدة كلياً بالتعاون مع مؤسسة Brilliant Lab بهدف تطوير منظومة الشركات التكنولوجية الناشئة والابتكارات الرقمية في مجتمع الأعمال الناشئة الكويتي والتوسّع به في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

واستضاف مقر زين الرئيسي في الشويخ اللقاء التنويري والمُعسكر التدريبي الأول للبرنامج، وذلك بحضور عدد كبير من الشباب أصحاب الأفكار المُبتكرة والمُبادرين الجُدد المقبلين على تأسيس شركاتهم الناشئة الجديدة، حيث يغطّي المعسكر التدريبي الأول – الذي يستمر على مدار أربعة أيام – عدداً من المواضيع الأساسية الأكثر أهميةً لأي مبادر مبتدئ، مثل كيفية تأسيس الشركة الناشئة، وبناء فريق العمل، وصنع العلامة التجارية، وجذب المستثمرين، وتطوير المنتجات والخدمات، وغيرها الكثير.

وحاضر في المعسكر التدريبي الحارث العطاوي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة onegcc منصة التوظيف التي ترتكز على إيصال الباحثين عن عمل بالفرص الوظيفية بناءً على مهاراتهم وشخصياتهم الفريدة، بحيث قامت الشركة بجمع 2.5 مليون دولار في جولتها الاستثمارية الأخيرة.

إقبال مُتميز من قبل المُبادرين الجُدد على المعسكر التدريبي الأول

كما شارك الحارث في تأسيس شركة Level Z أول مصنع للشركات التكنولوجية الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي أطلق شركته الناشئة الأولى Skiplino التي تُقدّم نظام إدارة الانتظار الذكي القائم على السحابة، والذي يخدم 1500 عميل حول العالم، وتم تصنيف كل من onegcc وSkiplino ضمن الـ 15 شركة ناشئة الأكثر ابتكاراً من قبل مجلة فوربس الشرق الأوسط في إصدارها الأخير الخاص بالمُبتكرين.

ويهدف برنامج ZGI إلى الأخذ بيد المبادرين نحو الفرص والخبرات التي تضمن لهم النمو المُستدام، ليس لتنمية شركاتهم فحسب، بل لتنمية أنفسهم كأشخاص مُنتجين أيضاً، كما تحرص زين على الاستفادة من شبكة شركائها الواسعة لإيصال مُبادريها بالصناديق الاستثمارية وشركاء النجاح لكي تساعدهم على وضع خطوة أولى ثابتة في عالم الأعمال.

واحتفلت زين العام الماضي بعشر سنوات من برنامج Zain Great Idea، والذي يُعتبر من أكثر المُبادرات التي أطلقتها الشركة نجاحاً تحت مظلة استراتيجيتها لدعم ريادة الأعمال والابتكار، فقد وصلت قيمة الاستثمارات في الشركات الناشئة التي قدمها ZGI إلى أكثر من 6 ملايين دينار (20 مليون دولار أمريكي) حتى اليوم، ويملك 30% من خرّيجي البرنامج شركات نشطة في الأسواق المحلية والإقليمية، كما قامت 40% من هذه الشركات بجمع رأس مال خاص بها.

وقام البرنامج على مدار عقد كامل بتمكين وتدريب أكثر من 1500 شاب من الجنسين من الكويت والعالم العربي، حيث خرجت زين من النسخ السابقة بالعديد من الدروس، واستمعت لآراء وملاحظات المبادرين السابقين لكي تطوّر البرنامج وتخرج به بشكل أفضل في كل عام، ولهذا تقدم الشركة هذا العام مرونةً أكبر وحرية أكثر لكل مُبادر لاختيار الأنشطة والجلسات التي تناسب جدول أعماله وتناسب طبيعة عمل شركته الناشئة.

فعلى سبيل المثال، فإن بعض المبادرين المتقدمين نسبياً قد انتهوا من تجهيز الجوانب الأساسية لشركاتهم، ولن يحتاجوا لدخول المعسكر التدريبي الذي يغطي المراحل الأولية لتأسيس الشركات الناشئة، ولهذا يمكنهم ببساطة عدم المشاركة في المعسكر التدريبي وتوفير وقتهم وجهدهم للمشاركة في جلسات وبرامج أخرى تناسب احتياجات شركاتهم ومستوى تطورها.

كما ستركز زين هذا العام على التوسّع الإقليمي من خلال برامج متميزة تقام في أنحاء المنطقة مثل الرياض ودبي وأبوظبي والقاهرة، والتي تغطي العديد من المواضيع ذات الأهمية الكبيرة مثل تأسيس الشركات وتسريعها، والتواصل مع المستثمرين وصناديق التمويل، وبناء العلامة التجارية وفرق العمل، والجلسات الاستشارية الفردية، وتعزيز الابتكار، والتحديات التي تواجه رواد الأعمال، وقصص النجاح المحلية والإقليمية، وغيرها الكثير.

ويُقدّم البرنامج هذا العام فكرة مُتجددة تخدم المبادرين من جهة والطلبة والطالبات حديثي التخرج من جهة أخرى، بحيث ستقوم زين بتنظيم فعالية أشبه ما تكون بالمعرض الوظيفي، يكون هدفها الأساسي أن تكون نقطة وصل بين المشاركين في ZGI والخريجين من الجامعات والكليات بمختلف تخصصاتها، بحيث يقوم المبادرين بعرض شركاتهم الناشئة وفرص العمل لديهم أمام حديثي التخرج كخطوة تُساعدهم على بناء فرق عمل المُستقبل واستقطاب المواهب المحلية الشابة لتكون جزءاً من قصة نجاحهم، وهو ما سيسهم حتماً في إثراء منظومة ريادة الأعمال وتنشيط سوق العمل المحلي.

ويبرز البرنامج جهود زين في دعم أعمال الشركات التكنولوجية الناشئة والتزامها المُتنامي نحو مُمارستها للاستدامة المُجتمعية، إذ أنها حريصة على وضع بصمة إيجابية، وتبنّي القضايا الأكثر أهميةً في المجتمع، من أبرزها دعم رواد الأعمال والشباب وتشجيع الابتكار الرقمي، ليس في الكويت فحسب، بل في المنطقة بأسرها.

ويقدّم البرنامج بشكل دوري فرصة مُتجددة للمواهب المحليّة والإقليمية ومجتمع ريادة الأعمال، إذ يعد واحداً من أكثر المبادرات التي أطلقتها زين نجاحاً في بيئة الأعمال في الكويت والمنطقة تحت مظلة استراتيجيتها المُتكاملة للاستدامة ودعم الابتكار وريادة الأعمال، حيث احتضنت من خلاله على مدى ست مواسم ناجحة مئات الشباب الكويتيين والعرب المبدعين ممن لديهم شركات صغيرة ومتوسطة ناجحة تعمل في الأسواق المحلية والإقليمية حتى هذا اليوم.

وتُدرك زين أهمية دور مؤسسات القطاع الخاص في دعم مجالات الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية، وانطلاقاً من التزامها المتنامي نحو الممارسة السليمة لمسؤوليتها الاجتماعية، فإنها تلتزم بإحداث آثار إيجابية في كافة نشاطاتها، وهذا ما دفعها إلى أن تتبنى القضايا الأكثر تأثيراً في نسيج المجتمع، ومنها الاهتمام بفئة الشباب وريادة الأعمال والإبداع.

وتتيح المبادرات والبرامج التي تطرحها الشركة من وقت إلى آخر لفئة الشباب فرص فريدة لتمكينهم من الوصول إلى المعلومات والتشارك بالأفكار، وتجسّد البرامج التدريبية التي تقدمها الشركة، والرعايات التي تحرص عليها في مجالات التكنولوجيا، وبرامج المنح التدريبية المتعددة، وبوابات التعليم الإلكتروني وغيرها، هذا التوجه الاستراتيجي لخطط الشركة في تعزيز مجالات الاستدامة لديها.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى