الدوري الإسباني: ريال مدريد يواصل انطلاقته المثالية بفوز 4-1 على مايوركا

استعاد ريال مدريد صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم من منافسه اللدود برشلونة بفوزه الكبير على ضيفه ريال مايوركا 4-1 الأحد في المرحلة الخامسة.

وقلب النادي الملكي تخلفه بهدف لفيدات موريتشي من كوسوفو (35)، الى فوز برباعية تناوب على تسجيلها لاعب وسطه الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي (45+3) الذي ادرك التعادل قبل نهاية الشوط الأوّل، والبرازيليان فينيسيوس جونيور (72) ورودريغو (89) والألماني أنتونيو روديغر (90+3).

وتعتبر بداية ريال مثالية اذ يمضي بالعلامة الكاملة مع 5 انتصارات توالياً في الدوري و7 من 7 مع احتساب الفوز بالكأس السوبر الاوروبية والانتصار على سلتيك الاسكتلندي 3-صفر الثلاثاء في مستهل دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

“+فيني+ لاعب استثنائي”

وارتقى ريال مجدداً إلى الصدارة مع 15 نقطة وبفارق نقطتين عن برشلونة الفائز على قادش برباعية السبت في افتتاح منافسات هذه المرحلة.

من ناحيته، لم تكن بدايات مايوركا ناجحة اذ بعد تعادل سلبي أمام بلباو افتتاحاً، خسر أمام ريال بيتيس صفر-2، وتعادل سلباً أمام جيرونا، ليحقق فوزه الأول على أرض رايو فاياكانو 2-صفر، قبل أن يسقط للمرة الثانية ويقبع في المركز الثالث عشر برصيد 5 نقاط.

والتقى الفريقان 57 مرة في “لا ليغا” منذ عام 1961، حيث الغلبة واضحة للنادي الملكي مع 37 فوزاً مقابل 10 تعادلات و10 انتصارات لمايوركا.

وأشاد مدرب الملكي الإيطالي كارلو أنشيلوتي بنجمه فينيسيوس في المؤتمر الصحافي عقب المباراة قائلا “+فيني+ لاعب استثنائي، من خلال طريقة لعبه، من خلال شخصيته … سيحاول المراوغة بغض النظر عن الموقف، سواء كان الفريق بصدد الخسارة أو الفوز. أنا أتفهم أن الخصم يغضب أحيانًا، وهو أيضًا بدأ يفهم الأمر شيئًا فشيئًا”.

وأضاف “كانت المباراة صعبة جدا لأسباب عدة. كانت هناك حرارة، واستقبلت شباكنا هدفا من كرة ثابتة… كل ذلك كان متوقعًا بعض الشيء، لكننا تمكنا أخيرًا من قلب الأمور والفوز بالمباراة”.

وافتقد أنشيلوتي لجهود هدافه الفرنسي كريم بنزيمة والبرازيلي إيدر ميليتاو للاصابة، دافعاً بالثلاثي فينيسيوس جونيور ورودريغو والبلجيكي إدين هازار في خط الهجوم، ومبقيًا على النجم الدولي الكرواتي لوكا مودريتش والفرنسي أورليان تشواميني وداني كارفاخال على مقاعد البدلاء.

وقال أنشيلوتي عن غياب بنزيمة “الفريق تمكن من التغلب على غياب كريم. إنها زيادة مهمة في الثقة. (لكن) نأمل في استعادته في أسرع وقت ممكن”.

على ملعب “سانتياغو برنابيو”، فرض مايوركا التعادل مع نهاية الشوط الأوّل على مضيفه برغم استحواذ الاخير على الكرة وتسديدات عدة غير ناجحة من مسافة بعيدة. ووجد ريال مدريد نفسه متخلفاً في الدقيقة 35 في احدى الفرص النادرة عقب ركلة حرة داخل المنطقة تابعها موريتشي برأسه في الشباك بعدما ارتقى أعلى من المدافع الفرنسي فيرلان مندي وأودعها مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وأدرك ريال مدريد التعادل بهدف رائع من مجهود فردي للاعب وسطه فالفيردي الذي انطلق بالكرة من الدفاع وتوغل من الجهة اليمنى قبل أن يصل إلى خارج المنطقة فسددها بقدمه اليسرى في أعلى مرمى الحارس الصربي بريدراغ رايكوفيتش (45+4)، في ثاني أهدافه في الدوري هذا الموسم.

روديغر هداف في أربعة دوريات

بعد بداية الشوط الثاني، استهل أنشيلوتي تبديلاته أبرزها خروج هازار ودخول مودريتش (60)، وكاد لوكاس فاسكيس بعد دقيقة أن يسجل هدف التقدم لريال إلا ان تسديدته مرت سنتيمترات بمحاذاة القائم الأيسر.

وتعرض فاسكيس لإصابة وترك مكانه لكارفاخال (71).

ونجح فينيسيوس في منح التقدم للنادي الملكي بعد مجهود فردي رائع لمواطنه رودريغو الذي تجاوز أكثر من لاعب ومرر له كرة، فراوغ بدوره المدافع ثم سدد داخل المرمى (72).

وهو الهدف الرابع لفينيسيوس في الدوري هذا الموسم، والخامس توالياً في مختلف المسابقات.

وتوّج رودريغو جهوده بهدف ثالث بعدما توغل داخل المنطقة وراوغ لاعبَين وسدد بينية بقدمه اليمنى في الشباك (89)، في ثاني أهدافه في “لا ليغا” هذا الموسم.

واختتم الوافد الجديد روديغر مهرجان الملكي بهدف رابع من تسديدة على “الطاير” من زاوية ضيقة جداً بعد ركلة حرة من مواطنه طوني كروس، اكد صحته حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” بعد شكوك من حالة تسلل على المدافع الألماني (90+3).

وبات روديغر ثاني لاعب ألماني فقط يهز الشباك في أربع من الدوريات الخمس الكبرى بعد مواطنه شكودران مصطفي.

وهز روديغر الشباك تسع مرات في الدوري الإنكليزي (مع تشلسي) ومرتين في كل من الدوريين الألماني (مع شتوتغارت) والإيطالي (مع روما).

ريال بيتيس ثالثا على حساب فياريال

وانتزع ريال بيتيس المركز الثالث من فياريال عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله رودري في الدقيقة 61.

واستعاد ريال بيتيس نغمة الانتصارات التي توقفت بخسارته امام ريال مدريد 1-2 في المرحلة الماضية، فحقق فوزه الرابع هذا الموسم ورفع رصيده الى 12 نقطة، فيما مني فياريال بخسارته الاولى هذا الموسم وتراجع الى المركز الرابع بعدما تجمد رصيده عند 10 نقاط.

واستعاد أتلتيك بلباو توازنه عقب خسارته أمام ضيفه إسبانيول صفر-1 في المرحلة الماضية، وعاد بفوز كبير خارج قواعده على حساب مضيفه إلتشي 4-1.

وحسم أتلتيك بلباو نتيجة المباراة في الدقائق الـ22 الأولى، حيث افتتح التسجيل بالنيران الصديقة عبر المدافع الأرجنتيني نيكولاس ميركاو بالخطأ في مرمى فريقه (9)، وأضاف أويهان سانسيت الهدف الثاني (14)، ونيكو وليامس الثالث (22).

وعزز أليكس بيرينغير بالهدف الرابع قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، قبل أن يسجل الأرجنتيني إيسيكيال بونسي هدف الشرف لأصحاب الأرض في الدقيقة 59.

وصعد أتلتيك بلباو الى المركز الخامس برصيد 10 نقاط بفارق الأهداف أمام أتلتيكو مدريد الفائز على سلتا فيغو بالنتيجة ذاتها السبت.

وحقق خيتافي فوزه الأول هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه ريال سوسييداد 2-1.

وأهدر بورخا مايورال ركلة جزاء لخيتافي في الدقيقة الرابعة عشرة قبل أن ينجح التركي إينيس أونال في افتتاح التسجيل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وعزز لاعب برشلونة السابق كارليس ألينيا تقدم خيتافي بالهدف الثاني في الدقيقة 48.

وبعد دقيقتين قلص برايس منديس الفارق لريال سوسييداد الذي دخل المباراة منتشيا بفوزه على مضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي 1-صفر في الجولة الاولى من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الخميس الماضي.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء ألميريا مع أوساسونا.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى