“ستارز كوفي” تفتح أبوابها في روسيا لتحل محل “ستاربكس”

افتتحت سلسلة “ستارز كوفي” الروسية أول مقهى لها في موسكو الجمعة تحت شعار “رحل باكس وبقيت النجوم”، في إشارة إلى شركة القهوة الأميركية العملاقة “ستاربكس” التي غادرت روسيا بسبب الحرب في أوكرانيا.

وقال مغني الراب الروسي تيماتي وصاحب المطعم أنطون بينسكي في بيان “لماذا ستارز؟ لأن العلامة التجارية الجديدة تجمع نجوم صناعة فن الطهو”. وكان هذان الاثنان قد استحوذا على 130 مطعماً تابعاً ل”سترابكس” في روسيا في نهاية تموز/يوليو.

وأضيف اللون البنّي إلى شعار السلسلة الأميركية المؤلّف من اللونين الأخضر والأبيض، كما استبدلت حورية البحر الصغيرة بطفلة ترتدي ال”الكوكوشنيك” وهو غطاء الرأس التقليدي الروسي.

وسيتمّ تصنيع شراب القهوة محلياً، فيما سيعيد طهاة جدد تحضير قائمة الأطباق والحلويات بالكامل لتأمين “جودة أفضل من أي وقت مضى”، حسبما أكّدت “ستارز كوفي” في بيان.

خلافا لمطعم “ماكدونالدز الروسي” الذي انطلق في حزيران/يونيو وسط ضجة كبيرة، لم تقم “ستارز كوفي” بحملة إعلانية كبيرة لافتتاح أول مطعم لها في شارع نوفي أربات وسط العاصمة الروسية.

فقد أقيم مساء الخميس حفل رسمي متواضع لعدد قليل من المشاهير والصحافيين، كما دُعي الناس للحضور الجمعة.

وأشار مالكو هذه السلسلة إلى أن كلّ مطاعمها ستُفتح في روسيا بحلول أيلول/سبتمبر.

وأوضح المصدر ذاته أنّ نحو ثمانين في المئة من عمّال “ستاربكس” البالغ عددهم حوالى ألفي عامل، وافقوا على البقاء للعمل لدى السلسلة الجديدة.

وكانت سلسلة “ستاربكس” التي أقفلت أفرعها ال130 مؤقتاً في روسيا بعد غزو أوكرانيا، قد أعلنت في نهاية شهر أيار/مايو أنها اتخذت قراراً بمغادرة البلاد نهائياً.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى