شركة طيران الإمارات ترفض طلب مطار هيثرو الحد من عدد الركاب

رفضت شركة “طيران الإمارات” الخميس طلب مطار هيثرو البريطاني خفض عدد ركاب الخطوط بهدف الحد من فوضى السفر في فصل الصيف بسبب نقص الموظفين.

وكان المطار قد قرر خفض عدد الركاب المسافرين منه إلى مئة ألف شخص يوميًا، لفترة شهرين تنتهي في 11 أيلول/سبتمبر، وطلب من شركات الطيران وقف بيع بطاقات لسفر لفصل الصيف.

وقالت طيران الإمارات في بيان إن الطلب “غير منطقي وغير مقبول ومرفوض”.

ويريد مطار هيثرو خفض عدد الركاب المسافرين والذي يبلغ في الذروة 104,000 مسافر، بواقع أربعة آلاف مسافر يوميا.

وتأتي خطوة المطار في وقت يسعى لتخفيف الاحتقان بعد تزايد الطلب على السفر مع تخفيف إجراءات مكافحة كورونا.

ووصفت الخطوط ب”المؤسف جدا” طلب المطار وخلال مهلة قصيرة “الامتثال بخفض القدرة الاستيعابية”.

وأضاف البيان “لم تقتصر اتصالاتهم على تحديد الرحلات التي ينبغي علينا أن نتخلى فيها عن مسافرين، بل هددت أيضا بتحرك قانوني إزاء عدم الامتثال”.

تشغل طيران الإمارات ست رحلات يوميا بين دبي وهيثرو. وقال مطار هيثرو الخميس إنه سيكون “من المخيب للآمال أن … تريد أي خطوط طيران وضع الربح قبل رحلة آمنة ويمكن الوثوق بها للمسافر”.

من جانبها قالت خطوط فيرجن أتلانتيك إنها تدعم سياسة هيثرو “طالما أن الإجراء المقترح لا يؤثر على شركات الطيران الوطنية في المطار”.

وستلغي شركة “بريتش إيرويز” التي ألغت بالفعل عشرات آلاف الرحلات الصيفية بسبب نقص الموظفين، ست رحلات يومية إضافية التزاما بطلب المطار.

وتواجه مطارات بريطانية وأوروبية صعوبات في التعاقد مع موظفين بعد أن ألغت آلاف الوظائف عقب تفشي الجائحة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى