اختبارات الصف الـ 12 بقسميه تنطلق غدا وفق الاشتراطات الصحية والاجراءات الاحترازية

تنطلق غدا الأربعاء اختبارات المرحلة الثانوية للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي وللصفين العاشر والحادي عشر من طلبة (المنازل) وذلك للفترة الدراسية الثانية من العام الدراسي 2020/2021 وسط الاجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية بالتنسيق بين وزارتي التربية والصحة.
واستعدت وزارة التربية بكل قطاعاتها لتوفير كل الأجواء المناسبة للأبناء الطلبة لأداء تلك الاختبارات التي تستمر حتى 24 يونيو الجاري وذلك وفق الخطة الموضوعة التي حرصت من خلالها الوزارة على تذليل الصعوبات والعقبات التي قد تواجه الطلبة.
وقد دعت وزارة التربية الأبناء الطلبة إلى الحرص على الاستعداد النفسي والعقلي والجسدي الجيد للاختبارات كما أوصت أولياء الأمور بتوفير الأجواء المناسبة داخل المنزل ومتابعتهم خلال الدراسة حتى يتسنى للطلبة تقديم أفضل ما لديهم متمنيين للجميع التوفيق وتحقيق النجاح.
وفي هذا الصدد قال المدير العام للادارة العامة لمنطقة الأحمدي التعليمية منصور الديحاني لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن المنطقة التعليمية اتخذت كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لبدء الاختبارات بالتنسيق مع الجهات المعنية وممثلي وزارة الصحة.
وأوضح الديحاني أن جميع الجهود تضافرت للتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية المطلوبة والإلتزام بها لضمان سير الاختبارات في أجواء صحية وآمنة لأبنائنا الطلبة.
وأشار إلى أنه تم التأكيد على استقبال الطلاب وفقا لتعليمات وزارة الصحة من خلال تعقيم المدارس لاسيما صالات الاختبار والفصول الدراسية بانتظام وتنظيم عمليتي الدخول والخروج والالتزام بتطبيق باللوحات الإرشادية.
وأضاف أنه تم متابعة جاهزية المدارس من قبل إدارة الشؤون الهندسية بالوزارة لافتا إلى أنه تم توجيه الرسائل التي تحث الطلاب على الابتعاد الجسدي والإلتزام بالاشتراطات الصحية.
من جهته أكد مدير منطقة حولي التعليمية وليد الغيث في تصريح مماثل ل(كونا) أنه فور صدور قرار مجلس الوزراء بإجراء الاختبارات الورقية بادرت مديرية حولي بتشكيل لجان ثانوية عددها 45 لجنة تضم 7152 طالبا وطالبة للصفوف الثاني عشر والفصول التربوية الأخرى.
وأوضح الغيث أنه في ظل هذه الظروف الاستثنائية لابد من وجود جهة تشرف على تحضيرات اللجان معربا عن شكره لوزارة الصحة التي بدأت بعقد ورش تدريبية حول كيفية تحضير متطلبات اللجان الثانوية وكيفية التعامل معها واحتياجاتها بالإضافة إلى تدريب الموظفين العاملين فيها على كيفية إدارة اللجنة بأمان لطلابنا.
وبين أنه تم تقديم ورش تدريبية لرؤساء لجان الثانوية العامة حول التدريب على الاجراءات الاحترازية وقائمة تقييم تطبيق الاشتراطات الصحية للرجوع للاختبارات الورقية.
وذكر أن هذه الورش قامت مع التنسيق مع وزارة الصحة بجمع كل المعلومات التي يحتاجها رؤساء اللجان للتأكد من التزام الجميع بالاشتراطات المطلوبة في اللجان وأهمها تأهيل المتدربين للتدخل السريع وتوعية الطلاب والعاملين في اللجان بالمتطلبات الوقائية اضافة إلى آلية تنظيم الدخول والخروج داخل لجان الامتحانات وقياس درجات الحرارة.
ولفت الى وجود إجراءات للتعامل مع أي حالات إصابة أو من يشتبه بإصابتها واستخدام حواجز شفافة بين المعلمين والطلاب اضافة لنصح الطلاب والعاملين باللجنة بعدم الحضور إذا ما ظهرت عليهم أعراض (كورونا).
وكانت وزارة التربية أعلنت تأجيل الاختبارات الورقية للفترة الدراسية الثانية للصف ال12 للعام الدراسي 2020-2021 لطلبة التعليم الحكومي والخاص مدة 10 أيام لتنطلق في 9 يونيو الحالي بدلا من 30 مايو الماضي وأن تبدأ امتحانات التعليم الديني في 8 يونيو.
وأشارت الوزارة إلى أن قرار التأجيل جاء من منطلق حرصها على منح الطلبة والطالبات المزيد من الوقت للدراسة والمراجعة والاستعداد للامتحانات واتخاذ القرارات التي تصب في مصلحتهم ومصلحة العملية برمتها.
ومن المقرر أن يتوزع طلبة الصف ال12 خلال هذه الاختبارات على 306 مدارس في كل مدرسة ما بين 20 و25 لجنة اختبار في حين سيتواجد داخل كل لجنة 6 طلاب متباعدين فيما بينهم مع الالتزام بارتداء الكمام الطبي وتوفير المعقمات في أماكن دخول الطلبة وخروجهم وقياس درجة حرارتهم بوجود فرق الطوارئ الطبية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى