وزير المالية يترأس الاجتماع (43) للمجلس الوزاري لصندوق الأوبك للتنمية الدولية “الأوفيد”

ترأس وزير المالية وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار عبدالوهاب محمد الرشيد اليوم الاجتماع (43) للمجلس الوزاري لصندوق الأوبك للتنمية الدولية (الأوفيد) المقام في مدينة فيينا بالنمسا والذي شهد نهاية المدة الزمنية المحددة لرئاسة دولة الكويت للمجلس الوزاري لصندوق الأوبك للتنمية الدولية وتسليم رئاسة المجلس الوزاري لدولة ليبيا وفقاً للترتيب الأبجدي لدول الأعضاء.

وفي كلمةً له عقب الاجتماع أكد وزير المالية عبدالوهاب الرشيد على دور الصندوق خلال عام 2021 في ظل تحديات جائحة كوفيد-19، قائلاً “الصندوق تابع عملياته الإنمائية خلال العام الماضي في ظل تحديات كورونا في الإطار الإستراتيجي للصندوق لعام 2030، فقد تمكن الصندوق من دعم 47 مشروعاً بمبلغ 1.5 مليار دولار أمريكي في عام 2021. حيث استهدفت تلك المشروعات دعم الصمود الاقتصادي وتوفير فرص عمل وتحسين المعيشة في الدول المستفيدة”.

كما تم خلال الاجتماع النظر والاطلاع على عدة موضوعات، أبرزها: التقرير السنوي لصندوق الأوبك للتنمية للعام المالي 2021 وتقرير المدقق الخارجي، النظر في الموافقة على توزيع صافي دخل صندوق الأوبك الاعتيادي للعام المالي 2021 وعلى تعيين المدقق الخارجي، الاطلاع على تطورات برنامج صندوق الأوبك للتنمية للاقتراض وعلى مستجدات سداد متأخرات سداد الدول الأعضاء، كما تم مناقشة تحديد مكان وتاريخ اجتماع المجلس الوزاري لعام 2023.

وتعتبر دولة الكويت ثالث أكبر مساهم في صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) وهي مؤسسة تمويل إنمائي حكومية دولية أنشأتها الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدِرة للبترول (أوبك) في عام 1976، تهدف إلى تعزيز التعاون المالي بين البلدان الأعضاء في أوبك وسائر البلدان النامية، من خلال تقديم الدعم المالي للفئة الأخيرة في سعيها نحو التقدم الاجتماعي والاقتصادي، وتتمثل المهمة المركزية للمؤسسة في تعزيز الشراكة بين بلدان الجنوب والبلدان النامية الشقيقة في جميع أنحاء العالم بهدف القضاء على الفقر. والجدير بالذكر أن حصة مساهمة دولة الكويت في رأسمال الأوفيد تشكل حالياً نسبة 12.28 من رأسمال الأوفيد المدفوع، مما يحافظ على الوزن النسبي لصوت الكويت في الأوفيد مقارنة بباقي الدول الأعضاء.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى