الصين طرحت اليوان الرقمي بشكل تجريبي وسط قلق أمريكي من تهديده لعرش الدولار

تقترب الصين من استخدام اليوان الرقمي ضمن برنامج “البيئة التجريبية” الذي تعقده الجهات التنظيمية من أجل تنظيم تحويلات رأس المال عبر الحدود بين شينزن وهونغ كونغ، وفقاً لمقترح قدمه أحد كبار مسؤولي البنك المركزي.

قالت شينغ يوجينغ مديرة بنك الشعب في شينزن في مقابلة مع مجلة أوتلوك ويكلي التابعة لوكالة شينخوا، إن الجهات التنظيمية قد “تسمح في إطار برنامج تجريبي باستخدام بعض كيانات السوق لليوان الرقمي في تحويلات رأس المال في ظل الطلب القوي على تبادل وانتقال الخدمات المالية والمخاطر القابلة للسيطرة بين المدينتين”.

تم نشر المقابلة لأول مرة على الموقع الإلكتروني للمجلة في 25 مايو وقامت بعد ذلك إدارة الصرف الأجنبي في شينزن بإعادة نشرها مرة أخرى في 31 من نفس الشهر.

تدويل استخدام اليوان 

أشارت يوجينغ في المقابلة إلى أن البرنامج التجريبي يمكن أن يساعد في الإسراع بتنفيذ تحويلات رأس المال وتدويل استخدام اليوان.

وأكدت يوجينغ إمكانية الحد من المخاطر بشكل فعال في ظل تطبيق خاصية العقد الرقمي لتوثيق المعاملات باليوان الرقمي إلى جانب سهولة المتابعة اللحظية لبيانات المعاملات وقت تنفيذها.

أجرى كل من بنك الشعب الصيني وسلطة النقد في هونغ كونغ اختباراً ناجحاً للتحويلات عبر الحدود باستخدام اليوان الرقمي فيما تتطلع الجهات التنظيمية لتطبيق البرنامج بشكل أوسع.

سلط أحد مسؤولي بنك الشعب الصيني، مؤخراً، الضوء على الدور الذي يمكن أن يلعبه اليوان الرقمي في تدويل استخدام اليوان. حيث كتبت تشو جون رئيسة الإدارة الدولية في بنك الشعب في مقال تم نشره الشهر الماضي، أن الصين لديها “توجه رئيسي” لتعزيز الاستخدام العالمي لليوان في ظل المخاطر التي تهدد تحويلات التجارة والتكنولوجيا والاستثمار وكذلك التمويل بين الولايات المتحدة والصين. وقالت جون، إن الصين “يجب أن تستفيد من تقدمها الاستباقي” في تطوير اليوان الرقمي واقتناص فرص تدويله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى