(منظمة التحرير) تؤكد ضرورة استمرار الحوار لإنهاء الانقسام الفلسطيني

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ضرورة استمرار الحوار الوطني بين القوى والفصائل كافة من أجل تنفيذ الاتفاقات الموقعة لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وشددت اللجنة في بيان عقب اجتماعها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم الاثنين على دعم دعوة الرئيس بتشكيل حكومة وحدة وطنية تعكس برنامج منظمة التحرير وسياساتها وتعاملها مع المجتمع الدولي ولغرض إنهاء الانقسام من خلال بسط سيادتها على أراضي الدولة الفلسطينية كافة.

وأكدت أهمية تعزيز وضع المنظمة وتمثيلها الوحيد للشعب الفلسطيني وتكريس عمل دوائرها ومؤسساتها كافة ودعوة المجلس المركزي للانعقاد في أسرع وقت لهذا الغرض.

وعبرت اللجنة عن ارتياحها وتقديرها للتضامن مع الشعب الفلسطيني من قبل شعوب العالم والذي أظهر عدالة القضية الفلسطينية معربة عن تقديرها لكل الدول التي أعلنت عن مساهمتها لإعادة الإعمار في قطاع غزة وتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني.

وأشادت بقرار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتشكيل لجنة تحقيق دولية دائمة في الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الرئيس عباس قدم عرضا لما بذله من جهود واتصالات مع الأطراف العربية والدولية والجهود المبذولة لوقف ما يجري في القدس من اعتداءات من المستوطنين المتطرفين المدعومين من قوات الاحتلال.

وأوضحت أن عباس استعرض خلال الاجتماع الاتصالات والجهود المبذولة لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة لمنع تكرار الجرائم الوحشية التي ارتكبها الاحتلال في عدوانه على القطاع والإسراع في إعادة ما دمره الاحتلال.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى