ستة اسرى فلسطينيين يواصلون اضرابهم عن الطعام رفضا لسياسات الاحتلال

يواصل ستة اسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي اضرابا عن الطعام رفضا لاعتقالهم الاداري منهم اثنان بدآ قبل اكثر من شهرين.

وحذرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في بيان صحفي اليوم الاحد من انتكاسة صحية مفاجئة على حياة الاسيرين خليل عواودة الذي دخل اضرابه عن الطعام يومه ال109 ورائد ريان المضرب منذ 74 يوما اذ ان هناك امكانية لتعرضهما لخطورة شديدة بشكل اضطراري او استشهاد احدهما نتيجة نقص كمية السوائل.

وذكرت ان الاسير زكريا الزبيدي من مخيم (جنين) بدأ اضرابه عن الطعام منذ 15 يوم تضامنا مع الاسيرين ريان وعواودة فيما دخل اضراب الاسير عبد الله البرغوثي يومه العاشر وهو يمضي مدة محكوميته بالسجن المؤبد 67 مرة وهو الحكم الاطول لاسير.

واشارت الهيئة الى ان الاسير يعقوب غوادرة مضرب عن الطعام منذ 19 يوما فيما اضرب الاسير محمد نوارة منذ ستة ايام رفضا لعزلهما المتواصل منذ اشهر.

وبدوره قال رئيس الهيئة قدري أبو بكر في البيان ان الاعتقال الاداري تستخدمه سلطات الاحتلال لاعتقال الفلسطينيين وزجهم داخل الزنازين دون محاكمات او ابداء الاسباب لفترات مختلفة قابلة للتجديد تلقائيا.

واضاف ان ملف الاعتقال الاداري تتذرع المحاكم الاسرائيلية والتابعة للأجهزة الامنية العسكرية بأنه سري ولا يجوز الاطلاع عليه.

وطالب اللواء أبو بكر مجددا المؤسسات الدولية بممارسة اقسى الضغوط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي للافراج الفوري والعاجل عن الاسيرين ريان وعواودة وكافة الاسرى داخل سجون الاحتلال.

وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها حوالي 4600 اسير واسيرة بينهم 682 اسيرا بموجب قرارات الاعتقال الاداري.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى