رئيس شركة غازبروم الروسية: “هذا منتجنا وهذه قواعدنا”

دافع رئيس شركة “جازبروم” الروسية العملاقة أليكسي ميلر الخميس عن قرارات المجموعة التي تواصل خفض شحناتها إلى أوروبا في سياق الهجوم الروسي على أوكرانيا والعقوبات الغربية ضد موسكو.

وقال ميلر في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي “هذا منتجنا وهذه قواعدنا. نحن لا نعمل بموجب قواعد لم نضعها”.

وأضاف “روسيا مورد طاقة موثوق لأصدقاء روسيا”، وهو شكل مختلف من المقولة التي كانت تكررها شركة جازبروم حول موثوقية المجموعة لعملائها.

وتشهد صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا انخفاضا متواصلا منذ فرض العقوبات الغربية ضد موسكو.

وإذا كان الاتحاد الأوروبي يسعى للتخلص من اعتماده على روسيا في مجال الطاقة، فإن شركة “جازبروم” كانت المبادِرة الى وقف شحنات الغاز للعديد من العملاء الأوروبيين الذين رفضوا الدفع بالروبل، كما يطالب الكرملين الآن.

ويضاف إلى ذلك الخفض البالغة نسبته 60 % هذا الأسبوع في الغاز الذي يسلّم لأوروبا عبر خط أنابيب الغاز نورد ستريم، والذي بررته جازبروم بمشكلات تقنية في توربينات من مجموعة سيمنز الألمانية ناجمة عن العقوبات الغربية.

وأوضح ميلر “حتى الآن، ليس هناك أي طريقة لمعالجة” هذه المشكلة، مؤكدا أن “سيمنز ما زالت تلتزم الصمت” في هذا الصدد.

وتابع “نعم سنخفض الإمدادات إلى أوروبا”، مشيرا إلى أنه “في المستقبل القريب جدا، سينمو الطلب على الغاز الطبيعي المسال في سوق آسيا والمحيط الهادئ”.

وقال في انتقاد للأوروبيين “قالوا إن العقود الطويلة الأجل ليست ضرورية، فإذا ليست هناك حاجة إليها… لقد وفينا بالتزاماتنا تجاهكم”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى