جامعة الكويت والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات يبحثان سبل التعاون لدفع عجلة التحول الرقمي للخدمات الحكومية

بدعوة من الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات قام وفد من أعضاء الهيئة الأكاديمية في قسم علوم المعلومات في كلية العلوم الحياتية في جامعة الكويت بزيارة الجهاز المركزي لبحث سبل التعاون بين الجهتين، والتعريف بالخدمات التكنولوجية التي يقدمها الجهاز المركزي والأنظمة التكنولوجية تمهيدا لفتح قنوات التواصل والتعاون بين الجهتين.

هذا وقد مثّل قسم علوم المعلومات: الدكتور بدر علي القائم بأعمال رئيس قسم علوم المعلومات، والأستاذ الدكتور قاسم صالح، والدكتورة إيمان طعمة الشمري، والدكتورة زهراء معرفي، كما حضر الاجتماع فريق من الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات برئاسة مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات السيدة هيا الودعاني، ونائب الرئيس الدكتور عمار الحسيني، ورئيس فريق منصة متى الأستاذ نواف الصواغ، ومهندس أول اختصاص عبد الكريم الفوزان.

وتطرق الاجتماع لشرح الجهود المبذولة من الجهاز المركزي لدفع عجلة التحول الرقمي للخدمات الحكومية وتوظيفه لتسهيل العمل الإداري وتحسين جودة خدمة المراجعين، والتي لا يمكن أن تستمر إلا بتضافر مؤسسات الدولة.

وقدّم وفد علوم المعلومات مقترحات لتدعيم الجهود الوطنية في التحول الرقمي، وكذلك ناقش فرصَ تدريب فائقي القسم من الطلبة والطالبات، والفرص الوظيفية المتاحة لخريجي القسم، كما تباحث الفريقان حول إمكانية تقديم الاستشارات والتدريب من قبل أعضاء الهيئة الأكاديمية في القسم.

ورحب ممثلو الجهاز المركزي بجميع سبل التعاون المطروحة لدفع عجلة التطوير في البلاد والاستفادة من الخبرات والكوادر الوطنية في قسم علوم المعلومات.

والجدير بالذكر أن قسم علوم المعلومات في كلية العلوم الحياتية حاصل على الاعتماد الأكاديمي العالمي ABET في مجال الحوسبة العامة، كما يحرص قسم علوم المعلومات على التطوير الدائم والتغيير في صحيفة التخرج بما يتماشى مع التوصيات العالمية في تدريس علوم المعلومات لتتضمن جميع المستجدات في التخصصات التكنولوجية الدقيقة كنظم المعلومات وعلم البيانات وتحليلها والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وكذلك تخصصات تفاعل الإنسان والحاسوب وغيرها من المجالات الحديثة.

واختتمت الزيارة بعرض تقديمي من فريق منصة متى مستعرضين فيها إحصائيات المنصة والتي تحوي الكثير من البيانات التي تخدم صناع القرار وتساهم في تطوير الخدمات في الكويت، وأبدى وفد جامعة الكويت استعدادهم التام لمعالجة هذه البيانات لخدمة المشاريع المستقبلية المحتملة بين الفريقين.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى