نزاهة: حريصون على تعزيز الشفافية والمساءلة ومكافحة الفساد للارتقاء بالعمل التعاوني

أكدت مدير ادارة التدقيق والتفتيش بالهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) فجر الرومي الحرص على إقامة الورش التي تهدف الى تعزيز قيم النزاهة والشفافية والمساءلة ومكافحة الفساد بما يرتقي بأداء العمل التعاوني.

جاء ذلك في كلمة الرومي اليوم الأربعاء خلال ورشة توعوية أقيمت بالهيئة بعنوان (منهجية التدقيق الداخلي وأهميتها في تعزيز اتجاهات وحوكمة العمل التعاوني والمجتمعي) بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وعدد من منظمات المجتمع المدني.

وأضافت الرومي أن العمل التعاوني هو عمل تطوعي وعملية غير ربحية يهدف الى تنشيط التجارة الداخلية والخارجية عبر توفير السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية والحفاظ على أموال المساهمين.

وأشارت إلى أن حوكمتها بالإجراءات الصحيحة سيؤدي الى تطور مستوى الخدمات واستدامتها وبالتالي تقليل فرص المتاجرة بالنفوذ والمناصب واكتشاف التلاعب والغش المالي والفساد والإداري ويحسن من الممارسات المحاسبية والمالية والإدارية ويحقق العدالة وشفافية المعلومات الصادرة عنه.

وقالت إن شراكة (نزاهة) مع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني تأتي استكمالا لمسيرة الهيئة في تفعيل اهدافها نحو تشجيع المجتمع المدني والمؤسسات المجتمعية بمختلف أنواعها لممارسة دور أكبر في توعية المجتمع وانفاذ أولويات وأهداف الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد (2019-2024) لتعزيز التكامل بين جهود القطاع العام والمجتمع المدني في مجال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

وأشادت الرومي بجهود اتحاد الجمعيات التعاونية في الفترة الحالية الذي أولى الاهتمام بالتدريب التعاوني باعتباره ركيزة من أهم ركائز تنمية الثروة البشرية المتمثلة في الأيدي العاملة خاصة الوطنية.

وأضافت أن المعلومات التي سيتم طرحها في الورشة جاءت بمشاركة المختصين وأصحاب المجال من منظمات المجتمع المدني التي تعد أحد قنوات الدعم والتوجيه نحو الإصلاح والسعي لتحقيق الاهداف المنشودة التي نطمح لها جميعا مؤسسات وأفراد.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى