“بتكوين” تنخفض لأدنى مستوى في 18 شهراً وسط خسائر حادة للعملات المشفرة

هبطت عملة بتكوين إلى أدنى مستوى لها في حوالي 18 شهراً في التعاملات الآسيوية اليوم الإثنين، متأثرة ببيانات التضخم الأميركية المفاجئة التي تواصل الضغط على أسعار الأصول ذات المخاطر العالمية.

انخفضت أكبر عملة مشفرة في العالم بنسبة 8.9% لتصل إلى 24.9 ألف دولار، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر 2020، كما انخفضت العملات المشفرة الأخرى مع استمرار عمليات البيع على نطاق أوسع، مما دفع مؤشر “إم في أي إس 100 للأصول الرقمية” (MVIS CryptoCompare Digital Assets 100)، الذي يقيس أداء أفضل 100 من الرموز المشفَّرة للهبوط بنسبة تصل إلى 9.7%.

قال أنتوني ترينشيف، الشريك المؤسس والشريك الإداري “نيكسو” (Nexo) لتداول العملات الرقمية، إنَّ أسواق العملات المشفَّرة تظل تحت رحمة بنك الاحتياطي الفيدرالي، كما أنَّها عالقة في فترة ارتباك مع بورصة “ناسداك” وغيرها من الأصول عالية المخاطر.

يعزز التجار رهاناتهم على وتيرة أكثر شراسة لتشديد سياسية بنك الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) بعد أن أظهرت البيانات يوم الجمعة أنَّ التضخم في الولايات المتحدة قفز إلى أعلى مستوى له في 40 عاماً في مايو، وهذا ما أدى إلى عمليات بيع في الأصول ذات المخاطر العالية، بما في ذلك العملات المشفَّرة والأسهم.

واجهت العملات المشفَّرة الأخرى أيضاً خسائر حادة، فقد انخفضت إيثريوم بنسبة تصل إلى 12% مسجلة أدنى مستوى لها منذ فبراير 2021، وسولانا بنسبة 14%، ودوج كوين بنسبة 11%.

يرى ترينشيف أنَّه “إذا استمرت (إيثريوم) في النزيف نحو 1200 دولار (المتوسط ​​المتحرك لمدة 200 أسبوع)؛ فإنَّ التوقُّعات لعملات أخرى تصبح أكثر كآبة”.

المصدر
اقتصاد الشرق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى