الجامعة العربية ترحب بقرار النرويج وسم منتجات المستوطنات

رحبت جامعة الدول العربية اليوم الاحد بقرار الحكومة النرويجية وضع علامة مميزة (وسم) على منتجات المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي المحتلة بمرتفعات الجولان والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية.

وقال الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة بالجامعة الدكتور سعيد أبو علي في تصريح صحفي ان القرار النرويجي خطوة قانونية واخلاقية هامة وفي الاتجاه الصحيح وصولا الى مقاطعة منتجات المستعمرات الاسرائيلية ومنع دخولها الى الدول الاوروبية والعالم.

واضاف ان “هذا القرار يتماشى مع الوفاء بالالتزامات الدولية بما فيها فرض عقوبات على حكومة الاحتلال لما يشكله الاستيطان من مخالفة جسيمة للقانون الدولي والاتفاقيات الموقعة ويرتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية”.

واوضح أبو علي ان هذا القرار النرويجي الهام يأتي ايضا انسجاما مع قرار المفوضية الاوروبية عام 2015 والذي اكده قرار محكمة العدل الاوروبية عام 2019 وتماشيا مع الموقف الاوروبي والنرويجي الملتزم بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والرافض للاستيطان باعتباره باطل وغير شرعي.

وكانت الحكومة النرويجية قد اعلنت في بيان يوم الجمعة الماضي ان علامة المنشأ (اسرائيل) مناسبة فقط للمنتجات القادمة من الاراضي الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال الاسرائيلية قبل الرابع من يونيو عام 1967.

واضافت انه “يجب وسم المواد الغذائية القادمة من المناطق التي تحتلها القوات الاسرائيلية بالمنطقة ويأتي منها المنتج والاشارة الى انها من مستوطنة اسرائيلية اذا كان ذلك مصدرها”.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى