الصندوق الكويتي للتنمية يوقع اتفاقية قرض مع الأردن بقيمة 38.3 مليون دولار لإنشاء وإعادة تأهيل فصول دراسية

وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مع الحكومة الاردنية اليوم الاربعاء اتفاقية قرض لتمويل مشروع للبنية التحتية للتعليم العام في المملكة بقيمة 38.3 مليون دولار.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم يقوم الصندوق بموجبها بتشييد نصب تذكاري في العاصمة الأردنية عمان تعزيزا للروابط التاريخية الوثيقة القائمة بين دولة الكويت والمملكة الاردنية الهاشمية.

ووقع الاتفاقية ومذكرة التفاهم المدير العام للصندوق الكويتي مروان الغانم ووزير التخطيط الأردني ناصر الشريدة.

وقال الغانم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن الاتفاقية تأتي في إطار ما تم الاتفاق عليه في (قمة مكة) بالتزام دولة الكويت بمبلغ 500 مليون دولار يقدمها الصندوق الكويتي للتنمية للأردن على شكل قروض لقطاعي التعليم والصحة.

جانب من حفل توقيع اتفاقيات قرض من الصندوق الكويتي للتنمية للاردن

وأضاف ان الاتفاقية مخصصة لإنشاء وإعادة تأهيل فصول دراسية في مختلف مناطق المملكة.

وبين ان الاتفاقية تؤكد التزام دولة الكويت الذي بلغ منذ (اعلان مكة) الى الان نحو 50 بالمئة من المبلغ المتلزم به مشيرا الى ان مجموع الاتفاقيات الموقعة مع الأردن بلغ للان اربع اتفاقيات بقيمة اجمالية تبلغ 250 مليون دولار “وستتواصل باقي المشاريع”.

وعن مذكرة التفاهم قال الغانم انها تأتي في إطار مشروع انشاء نصب تذكارية في الدول التي ينشط فيها الصندوق لافتا إلى أن النصب التذكاري الذي يمثل العلاقة بين الصندوق الكويتي والمملكة الأردنية الهاشمية سيقام في احدى الساحات العامة.

من جانبه قال وزير التخطيط الأردني ناصر الشريدة في تصريح مماثل ل(كونا) ان الاتفاقية تبني على العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين وستمكن الجانب الأردني من انشاء المدارس العامة لاستيعاب المزيد من الطلبة الأردنيين والمضي قدما في اصلاح قطاع التعليم في المملكة.

وعن مذكرة التفاهم قال انها تشكل رسالة حول ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من خلال نصب تذكاري مشيدا بالمساعدات التي قدمتها دولة الكويت للتنمية في الأردن.

واشار الى ان مذكرة التفاهم تنص على تشييد نصب تذكاري في العاصمة الاردنية عمان “تعزيزا للروابط التاريخية الوثيقة القائمة بين دولة الكويت والمملكة الاردنية الهاشمية” مشيدا بالدعم الذي تقدمه دولة الكويت لبلاده.

ووصف الشريدة العلاقات الاردنية – الكويتية بانها نموذج في المنطقة لمستوى التعاون والتنسيق على كافة المستويات معربا عن “تطلعه دائما إلى تطوير هذه العلاقات بدعم كبير من قيادتي البلدين الحكيمتين”.

وأعرب عن شكره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا على الدعم المتواصل الذي تم تقديمه الى الاردن عبر سنوات من العلاقات الثنائية المتينة والمتميزة والتي ارسى دعائمها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

واشار الشريدة الى اجتماع عقد مع الوفد الكويتي سبق التوقيع تم خلاله تأكيد أهمية العمل العربي المشترك في هذه المرحلة لمواجهة التحديات الكبيرة التي تتعلق بمواجهة تداعيات انتشار فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) والتعافي منه والتحديات المرتبطة بالتغير المناخي والامن الغذائي العالمي.

وتناول الاجتماع تداعيات الازمة الروسية – الاوكرانية وانعكاسها على الجهود التنموية لدول العالم في سعيها لتحقيق اهداف التنمية المستدامة مع ضرورة التركيز على المشاريع الاقليمية في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والامن الغذائي والنقل والعمل على تفعيل اتفاقيات التعاون الاقليمي لتحويل هذه التحديات الى فرص” تساعدنا كحكومات على توفير حياة فضلى وكريمة ومستدامة لمواطنينا”.

وحضر التوقيع الوفد المرافق للغانم ويضم مدير إدارة المكتب الفني طلال السلطان ومدير إدارة العمليات عبدالله المصيبيح والقائم باعمال نائب مدير إدارة العمليات لشؤون الدول العربية غازي المطوع كما حضر التوقيع دبلوماسيون في السفارة الكويتية لدى الاردن.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى