رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة يشيد بدعم دولة الكويت المتواصل عالميا للقضايا الإغاثية والإنسانية

أشاد رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة مازن أبوالحسن بالجهود المتواصلة التي تقدمها دولة الكويت لدعم القضايا الإنسانية والإغاثية ومنظمات الأمم المتحدة من خلال تقديمها المساعدات الإنسانية للدول الشقيقة والصديقة.

وأثنى أبوالحسن في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين عقب لقائه والوفد المرافق رئيس مجلس إدارة (الهلال الأحمر) الكويتي الدكتور هلال الساير في مقر الجمعية على الجهود المقدمة من الجمعية لتنفيذ العديد من العمليات الإغاثية في مناطق مختلفة حول العالم وساهمت كثيرا في الارتقاء بحياة أفضل للمحتاجين والنازحين بإنشاء المشاريع التنموية والإغاثية.

وقال إن المنظمة الدولية للهجرة عملت بشكل وطيد مع الهيئات الحكومية والشركاء لمعالجة القضايا المتعلقة بالهجرة على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية.

وذكر أن الأوضاع الإنسانية للاجئي (الروهينغيا) في بنغلادش بحاجة إلى تكثيف الجهود لتوسيع وتوفير الخدمات الأساسية مثل الصحة والتعليم والتدريب على المهارات وفرص كسب الرزق.

من جانبه أكد الساير حرص دولة الكويت على المشاركة والحضور في مختلف الفعاليات والمحافل الدولية المعنية بتعزيز العمل الإنساني العالمي الداعم للاجئين والمنكوبين.

وقال الساير إن الجمعية حريصة على تقديم الدعم للاجئين في كل أنحاء العالم وتخفيف معاناتهم وتحسين سبل حياتهم عبر مساعداتها المباشرة لهم ودعمها غير المحدود للمنظمات الإقليمية والدولية التي ترعى شؤونهم وتوفر الدعم اللازم لهم.

وأضاف أن الجمعية تحركت نحو لاجئي (الروهينغيا) في بنغلادش منذ تفاقم الأزمة هناك وحرصت على الوجود الميداني الفعلي عبر وفودها المتعاقبة لتقديم الدعم الإنساني والإغاثي ومد يد العون لهم لتجاوز محنتهم الراهنة.

وأشار إلى سعي الجمعية المتواصل لبناء شبكة علاقات جيدة مع الهيئات والمنظمات ذات رؤى مشتركة مبينا أن شراكتها مع المنظمة الدولية للهجرة هي دليل حي على تحقيق الأهداف المشتركة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى