رولان غاروس: البولندية شفيونتيك تسحق الأميركية اليافعة غوف وتحرز لقبها الثاني

أحكمت البولندية إيغا شفيونتيك قبضتها على كرة المضرب العالمية بتتويجها السبت بلقب رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، للمرة الثانية إثر فوز ساحق على الأميركية اليافعة كوكو غوف 6-1 و 6-3.

وبفوزها الـ35 توالياً، عادلت شفيونتيك سلسلة الأميركية فينوس وليامس عام 2000، الأطول في الألفية الثالثة، علماً أن الرقم القياسي يعود للتشيكوسلوفاكية-الأميركية مارتينا نافراتيلوفا (74 فوزاً متتالياً عام 1984).

وهذا اللقب الثاني لشفيونتيك (21 عاماً)، المصنفة أولى عالمياً، في رولان غاروس بعد الأول في 2020 على الأميركية صوفيا كينن، وتعود خسارتها الأخيرة إلى 16 شباط/فبراير.

كما هو اللقب التاسع في مسيرتها الشابة والسادس توالياً بعد دورات الدوحة وإنديان ويلز وميامي وشتوتغارت وروما، بينها أربعة في بطولات الألف دبليو تي ايه.

وتهيمن شفيونتيك على تنس السيدات هذا الموسم، خصوصاً بعد الاعتزال المفاجئ للأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً سابقاً.

واستهلت شفيونتيك بقوة مواجهة من طرف واحد دامت ساعة و8 دقائق فقط على ملعب فيليب شاترييه، فكسرت إرسال خصمتها مرتين متقدمة 4-صفر.

لم تسمح لها بالتقاط أنفاسها كثيراً، فبرغم تقليصها الفارق إلى 1-4، حسمت المجموعة الأولى 6-1 بعد 35 دقيقة، وهي الأولى التي تخسرها غوف في البطولة الحالية.

لكن بداية الثانية جاءت مخالفة، فنفضت غوف (18 عاماً) الغبار عنها كاسرة إرسال ابنة العاصمة وارسو وعززتها بتقدمها 2-صفر.

استعادت البولندية الشرسة هوايتها، ففازت بإرسالها ثلاث مرات وكسرت إرسال خصمتها اليافعة مرتين لتتقدّم 5-2.

قلصت غوف الفارق بصعوبة على إرسالها إلى 3-5، قبل أن تحسم الأولى عالمياً الشوط التالي والمجموعة 6-3 في 33 دقيقة، وتعلن نهاية مباراة لم ترق إلى مستوى تشويق المباريات النهائية للبطولات الكبرى، نظراً للهيمنة الكاسحة لشفيونتيك خصوصاً في المجموعة الأولى.

سارعت البولندية التي هزمت غوف مرة ثالثة توالياً ولم تخسر سوى مجموعة واحدة في الدور الرابع، إلى المنصة لتهنئة فريقها وعائلتها ومواطنها هداف نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم روبرت ليفاندوفسكي.

في المقابل، كانت غوف التي تخوض أيضا نهائي الزوجي الأحد مع مواطنتها جيسيكا بيغولا كشفت عن نفسها قبل ثلاث سنوات حين كانت في الخامسة عشر من عمرها وفازت على مواطنتها فينوس وليامس في الدور الأول من بطولة ويمبلدون ووصلت حينها إلى دور الـ16.

خطفت اللاعبة البالغة 18 عاماً الأضواء مرة أخرى في كانون الثاني/يناير 2020، بإقصاء حاملة اللقب حينها اليابانية ناومي أوساكا، في الدور الثالث من بطولة أستراليا المفتوحة.

أصبحت أصغر لاعبة تبلغ المباراة النهائية على الملاعب الترابية منذ البلجيكية كيم كلايسترز في 2001، والأصغر في نهائي بطولة كبرى منذ الروسية ماريا شارابوفا في ويمبلدون عام 2004.

وكان مشوار غوف توقف عند الدور ربع النهائي العام الماضي في باريس أمام حاملة اللقب التشيكية باربورا كرايتشيكوفا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى